في ذكرى تحرير الأرض .. ننشر جهود القوات المسلحة لتنمية جنوب سيناء

محمد محمود فايد الثلاثاء، 25 أبريل 2017 - 02:33 م

في الخامس والعشرين من أبريل عام 1982 رُفع العلم المصري فوق شبه جزيرة سيناء بعد استعادتها كاملة من المحتل الإسرائيلي، وكان هذا هو المشهد الأخير في سلسة طويلة من الصراع المصري الإسرائيلي انتهى باستعادة الأراضي المصرية كاملة بعد انتصار كاسح للسياسة والعسكرية المصرية.

وتمثل شبه جزيرة سيناء العمق الاستراتيجي لمصر شرقاً والرباط التاريخي بين مصر وأشقائها، وسيناء بمقوماتها الطبيعية ومواردها الزراعية والصناعية والتعدينية والسياحية، هي ركن من أركان إستراتيجية مصر الطموحة للخروج من الوادي الضيق حول وادي النيل .

وقد حرصت القوات المسلحة على المشاركة بفاعلية في جهود تنمية سيناء واضعة هدفها الأساسي، هو المواطن المصري بمحافظتي شمال وجنوب سيناء، خاصة في المناطق الأكثر احتياجا والعمل على تحسين الظروف المعيشية من خلال حزمة من المشروعات التنموية والخدمية ومشروعات البنية التحتية وفقا لإستراتيجية شاملة تحقق الارتقاء بالقوى البشرية واستغلال الموارد المتاحة، وبما ينعكس على القضاء على الإرهاب والتطرف الفكري كنتيجة حتمية للبناء والتعمير.

وشملت المشروعات تحديث البنية التحتية وخلق مجتمعات تنموية حضارية لتوفير فرص عمل لقاطني سيناء ومدن القناة المتاخم من خلال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وقيادة شرق القناة بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية بالدولة.


تنشر «بوابة أخبار اليوم» المشروعات التي نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في جنوب سيناء


في مجال الإسكان
تم الانتهاء من إنشاء 2562 وحدة سكنية بمناطق الطور ورأس سدر ودهب  وشرم الشيخ، بنسبة تنفيذ 100 %  ، وإنشاء 4572 وحدة سكنية جديدة بمناطق رأس سدر وأبو زنيمة وأبو رديس وسانت كاترين الطور وطابا ونويبع وشرم الشيخ .
كذلك الانتهاء من تنفيذ محطة تحلية مياه البحر رأس ملعب بأبو رديس بطاقة 4500م3 يومياً ، وحفر 16 بئر آخر بمناطق أبو زنيمة ونويبع وسعال وسهل القاع وأبو جعده ووادي الباغة والرينة والنهايات بنسبة تنفيذ 100 % ، كما يجري الانتهاء من تنفيذ ثلاث محطات جديدة بطابا ورأس سدر والطور بطاقة إجمالية 30 ألف م3 يومياً .


في مجال الموارد المائية والري والصرف الصحي

وفى مجال الموارد المائية والري انتهت الهيئة الهندسية من إنشاء 3 خزانات أرضية بجنوب سيناء  بسعة 600 م3 ، بالإضافة إلى إنشاء سدود إعاقة بوادي الأخضر ووادي بعبع  بنسبة تنفيذ 100 % ،  وفي مجال الصرف الصحي تم إنشاء محطة وشبكة صرف صحي بمدينة الطور بطاقة 10 آلاف م3 يومياً بنسبة تنفيذ 100 % .


في مجال التعليم

تم الانتهاء من إنشاء 14 مدرسة و4 إدارات تعليمية بـ"أبو رديس ورأس سدر وأبو زنيمة ونويبع وشرم الشيخ والطور" بجنوب سيناء بنسبة تنفيذ 100%، والانتهاء من رفع كفاءة وتطوير 3 مستشفيات مركزي بسانت كاترين وطابا وأبو رديس واستكمال الأجهزة الطبية بها، والانتهاء من رفع كفاءة 4 وحدات صحية بمناطق الجبيل ووادي الطور وأبو صويرة ورأس مسلة، وتطوير ورفع كفاءة 11 نقطة إسعاف بجنوب سيناء بنسبة تنفيذ 100%.


في مجال النقل والمواصلات
تم الانتهاء من تطوير وتوسعة طريق "طابا - النقب" بطول 28 كيلومترا وعرض 11 مترا، متضمنة إنشاء 14 كيلومتر بلاطات خرسانية وأسفلت وأعمال صيانة ضد السيول بنسبة تنفيذ 100%، وكذا تطوير وتوسعة طريق رأس النقب / نويبع "وادي وتير" بطول 103 كيلومترات وعرض 11 مترا بنسبة تنفيذ 100%، ومن المخطط تطوير وتوسعة 3 طرق هي "النفق/ رأس النقب - طابا / رأس سدر - رأس سدر / الحيطان- عيون موسى /شرم الشيخ" بإجمالي أطوال 680 كيلومترا.


في مجال الشباب والرياضة
تم الانتهاء من تنفيذ منتديين للشباب بشرم الشيخ والطور ومركزين للشباب بالهضبة والرويسات والمرحلة الأولى من مضمار الهجن، وكذا الانتهاء من تنفيذ المرحلة الثالثة من المدينة الشبابية بشرم الشيخ بنسبة تنفيذ 100%، كما أنه من المخطط تنفيذ 20 مركز شباب و2 معسكر شباب بجنوب سيناء.


في مجال التنمية الصناعية

جار التنسيق مع هيئة التنمية الصناعية ومحافظة جنوب سيناء لإنشاء البنية الأساسية من شبكات المياه والصرف الصحى والكهرباء وخطوط الغاز بالمنطقة الصناعية بأبو زنيمة.


في المجتمعات العمرانية ومجال التجمعات التنموية
يجري حاليا التخطيط لإنشاء 11 تجمعا تنمويا بشمال سيناء، و7 أخرى بجنوب سيناء، ودراسة أماكن بديلة لـ 8 تجمعات أخرى بشمال سيناء، ويتكون التجمع التنموي طبقا لمساحة الأرض الصالحة للزراعة وكمية المياه المتوفرة في المنطقة المطلوب تنميتها من 500 إلى 1000 فدان، ويتألف من أرض زراعية تتم تسويتها بمعدل 10 فدان لكل أسرة و9 صوبات زراعية و10 خلايا نحل، و50 إلى 100 منزل دور واحد قابل للتعلية بمدخل منفصل، وكذا منطقة خدمية لكل تجمع تشمل ساحة رياضية وسوقا تجارية ومدرسة تعليم أساسي ومسجدا وديوان ووحدة صحية.


ويجرى حاليا إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة شرق القناة بمساحة 2828 فدانا لاستيعاب 58 ألف وحدة سكنية على مرحلتين، تم خلال المرحلة الأولى إنشاء 12 ألفا و244 وحدة سكنية، وتستهدف المرحلة الثانية إنشاء 45 ألفا و756 وحدة سكنية، مخطط الانتهاء منها قبل نهاية العام الحالي.


بالإضافة إلى التخطيط لإنشاء مدينة السويس الجديدة شرق القناة شمال مدينة عيون موسى، والتخطيط لإنشاء جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز على مساحة 300 فدان بجنوب سيناء، كما يجري حاليا تنفيذ مشروع تنمية شرق بورسعيد وأعمال تطوير منطقة شرق التفريعة بإنشاء أرصفة بحرية ومناطق لوجيستية وصناعية وسكنية ومزارع سمكية.



المشروعات التي «تم – الجاري» تنفيذها بواسطة القيادة الموحدة بسيناء


تم افتتاح عدد 26 مدرسة ومعهد أزهري وجاري إنشاء 8 مدارس جديدة بمحافظتي شمال وجنوب سيناء، ويجري حاليا إنشاء مجمع بدوى يتألف من 30 منزل بمنطقتي النهايات / رأس سدر .
وفي مجال الزراعة  تم توزيع 160 ألف شتلة أشجار مثمرة على صغار المزارعين لزراعة 1600 فدان بمناطق سهل الطينة / بورسعيد وقرية الأمل / الإسماعيلية ، ورأس سدر والطور وفيران ودهب ونويبع.
في مجال الرعاية الاجتماعية تم افتتاح دار للتجمع والضيافة بمنطقة الجدي ، وتوزيع مساعدات علي التجمعات البدوية والمناطق الأكثر احتياجا بقرى محور الجدي، وذلك بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني شملت (البطاطين – المواد الغذائية – الملابس) بوسط سيناء ، وتوزيع عدد 12 ألف بطانية وعدد 6 آلاف عبوة غذائية وعدد 1250 شنطة أدوات مدرسية وعدد 1000 زى مدرسي ومساعدات مادية من القوات المسلحة لأهالي (رفح – الشيخ زويد – العريش – بئر العبد –الجفجافة – القسيمة – الحسنة - نخل) ،  كما تم دعم المستشفيات المركزية بعدد 13 جهاز غسيل كلوي بالتبرع من رجال الأعمال ، وتدريب عدد 60 شاب بمدينة بئر العبد على إصلاح وصيانة شباك الصيد ، وعقد دورات توعية لعدد 200 شاب بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا ، ولـ50 فتاة من أبناء سيناء ضمن برنامج (قائدات من أجل مصر ) بالتعاون مع جامعة القاهرة ، فضلا عن تدريب 50 فتاة من أبناء سيناء علي أعمال النسيج والمشغولات والحرف اليدوية ، وافتتاح مشغل تدريب للسيدات على أعمال الحياكة والتطريز بمدينة رأس سدر بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني .
كما قامت قيادة شرق القناة بافتتاح 187 فصلاً لمحو الأمية بطاقة 1650 دارس بمنطقة القنطرة شرق بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار.

الرجوع الى أعلى الصفحة