تعرف على «المرأة السيناوية» صاحبة فكرة اعتبار 25 أبريل عيدا قوميا

محمد محمود فايد الثلاثاء، 25 أبريل 2017 - 05:57 م

تحتفل مصر في 25 أبريل من كل عام بعيد تحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي، عقب سلسة طويلة من الصراع المصري الإسرائيلي الذي انتهي باستعادة الأراضي المصرية كاملة.


ويرجع الفضل إلى اعتبار يوم 25 ابريل عيدا قوميا، إلى النائبة بمجلس الشعب سهير جلبانة، ابنة سيناء التي تقدمت بمشروع قانون يطالب باعتبار هذا اليوم عيدا قوميا ويوم إجازة رسمية، وعرف الرئيس الأسبق حسنى مبارك بأمر هذا المشروع وطلبه للفحص ثم أصدر قرارا بالموافقة عليه دون مناقشته في مجلس الشعب.


»سهير جلبانة« كان لها دور نضالي في مداواة جروح الجنود المصريين، كما قادت أبناء القوات المسلحة في الدروب والصحراء للوصول إلى شاطئ القناة أيام حرب الاستنزاف، وكانت لا تحلب أغنامها إلا للجنود الشاردين، وكانت تسير بأغنامها وماشيتها في اتجاه آثار أقدام الجنود لإخفائها وتم اختيار السيدة العرايشية كأم مثالية على مستوى الجمهورية في السبعينيات.

سكودا
الرجوع الى أعلى الصفحة