الصحف السعودية تصف «تميم» بالمراهق وتهاجم الحلف «الإسرائيلي القطري الإيراني»

نادر عيسى الخميس، 25 مايو 2017 - 11:17 ص

لم تهدأ حدة التوترات التي سببتها تصريحات تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، والتي أطلقتها وكالة الأنباء القطرية عبر حساباتها المختلفة، والتي تحدث فيها عن علاقات قوية تجمع الدوحة وتل أبيب، ورؤيته نحو الدور الإيراني في المنطقة، لليوم الثاني على التوالي.
وجاء عنوان صحيفة عكاظ في صفحتها الرئيسية « خطاب أمير قطر.. مراهقة وانتحار سياسي» كشفت في تقريرها عن اتفاق قطرى مع الحرس الثورى الإيرانى، ولقاء جمع بين آل ثانى وقاسم سليمانى قائد فيلق القدس، عبر العراق للانقلاب على إعلان الرياض، حيث اجتمع آل ثانى مع سليمانى من خلال الحكومة العراقية مقابل عدم مطالبة الدوحة بمبلغ الـ500 مليون دولار، والتى تركتها الدوحة فى مطار بغداد.
وأوضحت أن مباحثات سرية، الاثنين الماضى، عقدها وزير الخارجية القطرى محمد عبد الرحمن آل ثانى مع قاسم سليمانى فى العراق، وكشفت الصيحفة أنه تم من خلال اللقاء، أوامر إيرانية من قبل قائد الحرس الثورى جعفرى لقطر، بأن تقوم الأخيرة بالتمرد على قرارات القمة الإسلامية الأمريكية.
وقالت الصحيفة إن "قد يستغرب البعض من تصريحات أمير قطر تميم آل ثانى الاستفزازية، لكنّ الراسخين فى شئون ودهاليز وأروقة قطر السياسية، وترتيباتها السرية من تحت الطاولة مع المنظمات الإرهابية ومجموعات الضغط الإسرائيلية".
واعتبرت الصحيفة أن موقف قطر كان ولا يزال معروفا وهى تعمل ضد مصالح الدول الخليجية والعربية.
وكتبت صحيفة «الحياة» عن التوتر والترقب الذي خيّم على منطقة الخليج العربي أمس، على خلفية تصريحات أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني مساء الثلاثاء، 
وبدا الارتباك في الموقف القطري، خصوصاً مع تأخر نفي الدوحة، الذي جاء بعد ساعات من التصريحات التي بثتها «قنا»، والتلفزيون القطري الرسمي، علاوة على منصات الوكالة المختلفة.
وما زاد الأمور تعقيداً تصريحات وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بخصوص سحب سفراء قطر من السعودية ومصر والكويت والبحرين والإمارات، والتي نفتها الوزارة لاحقاً، وغردت وكالة الأنباء القطرية على حسابها الرسمي في «تويتر»، قائلة: «وزير الخارجية يؤكد أنه لم يقل سحب أو طرد السفراء وأن تصريحه أخرج من سياقه».
وقالت صحيفة الشرق الأوسط أن ﺗﺼﺮﻳﺤﺎت أﻣﻴﺮ قطر، ﺗﻤﻴﻢ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ آل ﺛﺎﻧﻲ، أوﺟـﺪت ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ الاضطراب ﺑﲔ اﻟﺪوﺣﺔ وﺟﺎراﺗﻬﺎ دول اﻟﺨﻠﻴﺞ وﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ، إذ دﻋـﺎ أﻣﻴﺮ ﻗﻄﺮ ﻓــﻲ ﺑـﻴـﺎن ﺑﺜﺘﻪ وﻛــﺎﻟــﺔ اﻷﻧــﺒــﺎء اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ واﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮن اﻟﺮﺳﻤﻲ اﻟﻘﻄﺮي ﻣﻦ ﻣﺼﺮ واﻹﻣـﺎرات واﻟﺒﺤﺮﻳﻦ إﻟﻰ ً ﻛﻼ ﻣــﺮاﺟــﻌــﺔ ﻣـﻮﻗـﻔـﻬـﻢ اﳌــﻨــﺎﻫــﺾ ﻟــﻠــﺪوﺣــﺔ، ﻛﺎﺷﻔﴼ أن اﻹدارة اﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ اﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﻏﻴﺮ إﻳﺠﺎﺑﻴﺔ، ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ أن ﻗﺎﻋﺪة اﻟﻌﺪﻳﺪ ﺗﻤﺜﻞ ﺣﺼﺎﻧﺔ ﻟﻘﻄﺮ ﻣـﻦ أﻃـﻤـﺎع ﺑﻌﺾ اﻟﺪول اﳌﺠﺎورة.
 ﻓــــــﻲ اﳌـــــﻘـــــﺎﺑـــــﻞ ﺣـــﺠـــﺒـــﺖ أﻣــــــــﺲ ﻓــﻲ اﻟــﺴــﻌــﻮدﻳــﺔ واﻹﻣــــــﺎرات وﻣــﺼــﺮ اﳌــﻮاﻗــﻊ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﻘﻄﺮﻳﺔ اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ واﳌﺪﻋﻮﻣﺔ ﻣـــﻦ ﻗــﻄــﺮ ﻣــﺜــﻞ ﻗــﻨــﺎة اﻟــﺠــﺰﻳــﺮة وﻣــﻮاﻗــﻊ اﻟﺼﺤﻒ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ، ﻓﻴﻤﺎ ﺷﻨﺖ ﺑﻌﺾ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋــﻼم اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ واﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ ﻫﺠﻮﻣﴼ ﻋﻠﻰ ﻗﻄﺮ، واﺻﻔﺔ اﻟﺒﻴﺎن اﻟﻘﻄﺮي ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺸﻖ اﻟﺼﻒ اﻟﻌﺮﺑﻲ واﻹﺳﻼﻣﻲ. 

سكودا
الرجوع الى أعلى الصفحة