الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات

مشاركة مصرية في اجتماع لجنة الدراسات 1 للاتحاد الدولي للاتصالات

وائل نبيل الأحد، 18 يونيو 2017 - 12:56 م

تشارك مصر، ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، في اجتماع لجنة الدراسات 1 التابعة لقطاع تنمية الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات، يوم 21 يونيو الجاري.

ومن المقرر أن تشارك مصر أيضًا في اجتماع فرقة العمل الفرعية التابعة لها WPC1، بقطاع الاتصالات الراديوية للاتحاد الدولي للاتصالات، خلال الفترة من 13 إلى20 يونيو، بجنيف، سويسرا. وتعني لجنة الدراسات الأولى بالموضوعات المتعلقة بالبيئة التمكينية لتطوير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتهتم بوضع السياسات والاستراتيجيات التنظيمية والتقنية الوطنية للاتصالات / تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تمكّن البلدان من الاستفادة إلى أقصى حد من القوة الدافعة للاتصالات / تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما في ذلك النطاق العريض والحوسبة السحابية وحماية المستهلكين، بوصفها محركاً للنمو المستدام.

وكذلك تهدف إلى إتاحة النفاذ إلى الاتصالات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المناطق الريفية والنائية، ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة إلى خدمات الاتصالات / تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واحتياجات البلدان النامية في مجال إدارة الطيف، بما في ذلك الانتقال الجاري من الإذاعة التلفزيونية التماثلية إلى الإذاعة التلفزيونية الرقمية، واستخدام المكاسب الرقمية، بالإضافة إلى أي تحول رقمي مرتقب، وتتكون اللجنة من ثلاث فرق عمل فرعية.

والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يحتل منصب نائب رئيس لجنة الدراسات 1 بقطاع التنمية، ويشارك في أعمالها بصفه مستمرة لتمثيل الإدارة المصرية، ومشاركة الجهاز في هذا الاجتماع له أهمية كبرى للمشاركة في إصدار التقارير الجديدة الخاصة بتقنيات القياس، والمشاركة في مراجعة Recommendation ITU-R SM.1880 والخاصة بقياس اشغالات الطيف، إلى جانب المشاركة في إصدار التقارير الجديدة الخاصة بالتحديد الفني للإشارات الرقمية.

تجدر الإشارة إلى أن مصر من أقدم الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات، ولها 16 جهة تحمل عضوية قطاعات الاتحاد وتنتمي جميعها إلى القطاع الخاص، كما أن مصر من الأعضاء المؤسسين في مبادرة الشراكة من أجل ربط العالم فيما تترأس فريق عمل المجلس المعني بقوانين الاتصالات الدولية، من جانب آخر، تشارك مصر بفاعلية في أنشطة تنمية الاتصالات التي يباشرها الاتحاد، ونجحت في إنشاء أول مجموعة فرعية إقليمية في المنطقة، الأمر الذي من شأنه تعزيز الحضور الإقليمي للاتحاد وزيادة أنشطته في الدول النامية في إفريقيا والعالم العربي.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات من أهم وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في تقنيات المعلومات والاتصالات، ومقره الرئيسي في مدينة جنيف السويسرية، وتتألف عضويته من 191 دولة وأكثر من 700 عضو وشريك من قطاعات مختلفة، ويتركز دور الاتحاد في تهيئة الأجواء لتحقيق النمو والتنمية المستدامة في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات على مستوى العالم، كما يتولى تنظيم أحداث عالمية في مجال الاتصالات مثل القمة العالمية لمجتمع المعلومات ومنتدى إفريقيا للاتصالات "تيليكوم إفريقيا".

الرجوع الى أعلى الصفحة