بريطانيا والاتحاد الأوروبي يبدآن مباحثات الخروج

أ ش أ الإثنين، 19 يونيو 2017 - 03:27 م

يبدأ وزير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي "ديفيد ديفز" مباحثاته ببروكسل الاثنين 19 يونيو والخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي ، والتي سيتحدد بعدها العلاقات التي تربط بين الجزر البريطانية وأوروبا.

وبعد عام تقريبا منذ فاجأ البريطانيون أنفسهم وجيرانهم بالتصويت يوم 23 يونيو في الاستفتاء الخاص بخروج البلاد من الاتحاد ، وكذلك مرور ثلاثة أشهر تقريبا منذ قرار رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" والخاص بتحديد بدء خروج بريطانيا من الاتحاد من مارس 2019 ، يصعب تحديد ما سيحدث مستقبلا.

ويلتقي ديفيز - الذي دافع من قبل عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوربي - كبير المفاوضين الأوربيين مايكل بارنير وهو وزير سابق بفرنسا بمبنى الإتحاد الأوربي في بيرلايمونت اليوم ، وسيقوم الاثنان بالمشاركة في مؤتمر صحفي بعد المحادثات حول النتائج الأولية للتفاوض بينهما.

ويعمل المسؤلون من الطرفين على خفض التوقعات لما سيتم إنجازه في يوم واحد من التفاوض بينما يأمل مفاوضوا الاتحاد أن يعمل أول لقاءات الجانبين بالإضافة إلى لقاء قمة يعقد ببروكسل الخميس والجمعة القادمين، على تحسين الأجواء بعد حملة من التجاذبات بين الجانبين.

وقال ديفيز:"الأن يبدأ العمل الصعب" ، مضيفا أنه يريد التوصل لاتفاقية لصالح الطرفين ، وقال "هذه المحادثات ستكون صعبة في بعض المحطات لكننا سنتواصل معهم بأسلوب بناء."

سكودا
الرجوع الى أعلى الصفحة