الصحة: وفاة أول حالة نتيجة الإجهاد الحراري في المنيا

حاتم حسنى الأربعاء، 05 يوليه 2017 - 06:14 م

أعلنت وزارة الصحة والسكان ، الأربعاء 5 يوليو ، عن وفاة أول حالة نتيجة الإجهاد الحراري لسيدة تبلغ من العمر 30 عاما ؛ وذلك بسبب هبوط حاد بالدورة الدموية نتيجة الإجهاد الحراري وارتفاع نسبة السكر بالدم بمستشفى حميات المنيا بمحافظة المنيا. 
وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائي د.عمرو قنديل ، أن الحالة تم استقبالها أمس بمستشفى حميات المنيا في حالة صحية متأخرة مصاحبة بتشنجات وغيبوبة وارتفاع بدرجة الحرارة نتيجة التعرض لأشعة الشمس المباشر لفترات طويلة ، وتم اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة من قبل الأطباء المعالجين ولم تستجب المريضة للعلاج وتوفيت صباح اليوم . 
جدير بالذكر أن الإجهاد الحراري يحدث نتيجة فقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل والأملاح عند التعرض للجو الحار لمدة طويلة وخاصة عند بذل مجهود شاق مما يؤدي إلى اضطراب في وظائف الجسم، وتتمثل الأعراض العامة للحالات المصابة في صداع وعدم اتزان وغثيان مع عرق شديد وشحوب وبرودة في الجسم ، وتقلص وآلام حادة بالعضلات ، وضعف عام مع سرعة النبض والتنفس واضطراب في الرؤية ، وإحساس بالعطش مع انخفاض ضغط الدم . 
وكان وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي ، قد وجه برفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى بجميع المستشفيات ، وذلك بالتزامن مع موجة الحر الشديدة التي تمر بها مصر حالياً ، مشيرا إلى أنه تم وضع خطة تتضمن التنسيق مع المستشفيات والإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة وهيئة الإسعاف والقطاع الوقائي لاستقبال أي بلاغات لحالات مصابة بالإجهاد الحراري والتعامل الفوري معها. 
وأهابت وزارة الصحة بالمواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والمتمثلة في عدم التعرض للجو الحار أو أشعة الشمس المباشرة ، ووضع قبعة أو غطاء على الرأس أو استخدام مظلة شمسية ، ارتداء ملابس خفيفة فضفاضة فاتحة ويفضل أن تكون قطنية ، مع الإكثار من شرب الماء ، وتناول وجبات طعام صحية والإكثار من الخضروات والفواكه ، بالإضافة إلى التواجد في أماكن جيدة التهوية ذات برودة معتدلة وقليلة الرطوبة ، ويمكن للمريض العلاج بالمنزل مع التزام التعليمات وتحت الإشراف الطبي مع التوجه إلى أقرب مستشفى حال زيادة الأعراض .

سكودا
الشركة الالمانية لابادة الحشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة