عبدالرحمن راشد بومجيد عضو مجلس النواب البحريني عبدالرحمن راشد بومجيد عضو مجلس النواب البحريني

حوار| «بومجيد»: إيران تعمل على زعزعة أمن و استقرار الدول العربية

أحمد أبوهارون الخميس، 06 يوليه 2017 - 10:16 م

أكد النائب البحريني، عبدالرحمن راشد بومجيد، عضو البرلمان العربي، على أن القضية الأكبر اليوم هى التدخلات الخارجية التى تعمل على زعزعة أمن واستقرار الدول العربية.

وشدد "بومجيد" على ضرورة أن يكون هناك تكاتف وتلاحم عربي – عربي، لصد هذه التدخلات، كما يجب التركيز على أن إيران هي مصدر الإرهاب وتمويله، و يجب محاسبة ومحاربة أية جهات أخرى تدعم الإرهاب.

وأكد فى حوار لـ"بوابة أخبار اليوم"، على أن الخطوات التى اتخذتها مصر والسعودية والامارات والبحرين هو لحفظ أمنها واستقرارها.

نرى موقف قوى من مصر والسعودية والامارات والبحرين ضد الدول الداعمة للإرهاب وتحديدا قطر  ..كيف ترى هذه الأزمة ؟
مثل ماذكر رئيس البرلمان العربى أن هذه أزمة ونتمنى أن نسمع فى الفترة القادمة أخبار تكون إيجابية للجميع ،والبرلمان العربى قدم مشاريع لتفعيل الاتفاقية العربية  لمكافحة الارهاب ،هذه اتفاقية مهمة وعلى جميع الدول الالتزام بمبادئ هذه الاتفاقية والالتزام بما جاء فى الاتفاقية التى تشمل العديد من البنود ،تتعلق بدعم الارهاب سواء ماديا أو لوجستيا ،وتتعلق بالسياسة الإعلامية العربية ودعم الأمن القومى العربي، تتعلق بإيواء الداعمين للإرهاب، هى فى الحقيقة اتفاقية شاملة تحتاج لبعض التعديلات تواكب المرحلة الحالية.

كيف سيكون موقف البرلمان العربي من هذه الدول ؟
البرلمان العربى داعم لاستقرارالدول العربية ،وهناك اتفاق تفاهم ووفاق بين قادة الدول العربية وقع فى تونس يجب أن يكون هناك آلية لتنفيذ التوصيات.

لكن أصبحت هناك تدخلات خارجية ؟
القضية الأكبر اليوم التدخلات الخارجية التى تعمل على زعزعة أمن واستقرار الدول العربية ،ومن الواجب اليوم أن يكون هناك تكاتف  وتلاحم عربى – عربى لصد هذه التدخلات ،والبرلمان العربى قدم عدة مقترحات فى هذا الشأن، وسيكون هناك تواصل من خلال جامعة الدول العربية والحكومات العربية من خلال البرلمانات المحلية لتفعيل هذه الاتفاقية .

وكيف سيتم التعامل مع وسائل الاعلام التى تخدم الاجندات الإرهابية وتدافع عنهم؟
القنوات أو الاعلام الداعم للإرهاب يجب أن يعود إلى رشده ويكون لدعم الاستقرار فى الدول العربية، اليوم لا يوجد بلد لايتقبل النقد ،ولكن يتقبل النقد البناء  الذى يهدف إلى صالح استقرار وأمن ونماء الدول العربية، آما استقطاب جماعات فى وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة وتلفيق الاشاعات والاكاذيب بحق دول لزعزعة أمنها واستقرارها فهذا طبعا مرفوض.

نرى كثيرا رفض الدول العربية واالبرلمان العربي رفض التدخل الإيرانى فى المنطقة ..لكن اليوم هناك دولة تستدعى التواجد الإيراني؟
يجب التركيز على أن مصدر الإرهاب وتمويل الإرهاب هو إيران هذا شئ متفق عليه وهى من تعمل على زعزعة أمن واستقرار الدول العربية، وأن كانت هناك جهات أخرى تدعم فيجب محاسبتها أو محاربتها.. مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والإمارات العربية المتحدة  اخذت خطوات لحفظ أمنها واستقرارها ،ونحن كمواطنين بحرينيين ندعم هذا التوجه لحفظ الأمن والاستقرار في البحرين.

هناك جهود يقوم بها صاحب السمو أمير دولة الكويت ،وهومشكور على جهوده لردع هذه الأزمة ،ونأمل  أن تكون هناك بوادر إيجابية من خلال وقف هذه الممارسات التي تؤثر على دول أشقاء، وأهل وتؤثر على الأمن القومي العربي، ونسأل الله أن يحفظ الأمة العربية ويوحد الجهود العربية بدلا من الشتات والتفرقة.
 

سكودا
الرجوع الى أعلى الصفحة