السفير جمال الشوبكي سفير مندوب فلسطين السفير جمال الشوبكي سفير مندوب فلسطين

الشوبكي: الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة تهدف لتقسيم الأقصى

نادر غازى الإثنين، 17 يوليه 2017 - 03:12 م

حذّر السفير جمال الشوبكي سفير مندوب فلسطين في مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية من أن الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة تهدف لتقسيم المسجد الأقصى على غرار ما حدث في الحرم الإبراهيمي بالخليل، مشيرا إلى أن هناك دعوات صريحة لهدم الأقصى وإقامة هيكل سليمان.


وقال مندوب فلسطين في كلمة له في اجتماع الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الجزائر اليوم - إنه يجب أن يعود الوضع في المسجد الأقصى لما كان قبل عام 1967 حيث كان يدار من قبل الأوقاف الأردنية. 


ولفت إلى أنه بعد المذبحة التي نفذها المتطرف الإسرائيلي جولدشتيان في الحرم الإبراهيمي عام 1967 قسمت إسرائيل الحرم وأصبحت صلاة الجمعة تتعذر لأعداد كبيرة من المصلين.


وقال "فيها نخشى أن ماجرى في الخليل رغم أن الجريمة قام بها آنذاك إسرائيلي سيتكرر في الأقصى حيث يسعون لتقسيمه وبدأوا يدخلوا المستوطنين ويمنعون المسلمين بعد صلاة للظهر بينما يسمحون لليهود والسياح من مختلف الجنسيات بالدخول" .


وقال إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصل على صعوبة ذلك برئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو وكذلك العاهل الاْردني الملك عبيدة الله الثاني مشكورا اتصل به من اجل إعادة الأمور لطبيعتها، وقد وعد الإسرائيليون أن تعود هذه الأمور يوم الاثنين بشكل تدريجي وهذا يعني عادة أن يعيدوا أشياء ولايعيدوا أخرى.


 ولفت إلى أن إسرائيل ركبت بوابات على مداخل الأقصى رغم أنه مسجد إسلامي.


وقال إن تجربتنا في الخليل تشير إلى أنها لن تسمح إلا بدخول 3 آلاف مصل، وهم يقولون 5 آلاف وهو عدد ضئيل جدا أيضا ، فنحن نعلم أنه في رمضان يَصْل عدد المصلين به إلى 300 ألف.


وأضاف: نحمل سلطات الاحتلال المسؤولية عما جرى من ممارسات بما فيها سياسة الاقتحامات اليومية من قبل المستوطنين الذين بدأوا يدخلون، منبها إلى أن الاحتلال ادخل الصراع لداخل المسجد الأقصى بعد أن كان خارجه.

وقال إن القدس والاقصى شئ عقائدي للمسلمين جميعا ، وتحويل الأمر لصراع ديني لانرغب به ولكن إسرائيل تدفع لذلك.

الرجوع الى أعلى الصفحة