عبدالغفار: 40 منحة للطلاب الموريتانيين للدراسة بمصر

مروة فهمي الإثنين، 17 يوليه 2017 - 06:32 م

وقع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور سيدي بن سالم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الموريتاني، مساء الاثنين 17 يوليو، برنامجًا تنفيذيًا للتعاون فى مجال التعليم العالى بين الحكومتين المصرية والموريتانية للأعوام 2017/2020. 
وأكد د. عبد الغفار على دور مصر المتميز فى المنظومة العربية والإسلامية والإفريقية وخاصة فى مساعدة أشقائها فى المجالات التعليمية والعلمية والبحثية والثقافية، مشيراً إلى أن البرنامج التنفيذى يهدف إلى إقامة تعاون مباشر بين الجامعات ومؤسسات التعليم العالى والمراكز  العلمية فى كلا البلدين من خلال عقد اتفاقيات ثنائية، وتبادل الزيارات بين أعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمعاهد العليا التابعة للتعليم فى كلا البلدين سنوياً لإلقاء المحاضرات والمشاركة فى الندوات والمؤتمرات العلمية، وكذلك تبادل الخبراء والمتخصصين والمعلومات والأبحاث العلمية والأدبية والمؤلفات المنشورة فى مجال النظم التعليمية لدعم الاستفادة المشتركة بين الجانبين.
وفي مجال المنح الدراسية، أعلن الدكتور عبد الغفار  أن مصر ستقدم 40 منحة للطلاب الموريتانيين سنوياً فى مختلف التخصصات العلمية طبقاً لاحتياجات الجانب الموريتانى، موزعة على النحو التالى: 15 منحة للدراسات العليا (5 منح بصرف مخصص شهرى، 10 منح إعفاء من المصروفات الدراسية فقط)، بالإضافة إلى 25 منحة جامعية (10 منح بصرف مخصص شهرى، 15 منحة إعفاء من المصروفات والرسوم الدراسية فقط) على أن تكون الإقامة فى المدن الجامعية متاحة للطلاب سواء على منح بصرف مخصص شهرى أو المعفيين من المصروفات والرسوم الدراسية، ويتم توزيع الطلاب على الكليات والجامعات المصرية المختلفة.
ومن جانبه، أكد الوزير الموريتانى على عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين مصر وموريتانيا، مشيراً إلى حرص بلاده على تعزيز المزيد من الشراكة والتعاون مع الجانب المصرى وخاصة فى مجالى التعليم العالى والعلوم والتكنولوجيا.
وأوضح أن هناك العديد من التحديات التى يشهدها العالم الآن والتى تتطلب اكتساب الخبرات والتجارب الدولية وخاصة فى مجالات العلوم المعلوماتية والتكنولوجيا الحديثة، مضيفاً أنه يجرى حالياً وضع إستراتيجية لتطوير  منظومة التعليم العالى والبحث العلمى بموريتانيا، وتقييم البرامج التعليمية وكذلك الأساتذة والطلاب لتحقيق نهضة تعليمية.
وينص البرنامج على تقديم الجانب الموريتانى للجانب المصرى عدد 30 مقعداً دراسياً فى العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية. كما ينص البرنامج أيضاً على تشكيل لجنة مشتركة تجتمع بشكل دورى لمتابعة تنفيذ الأنشطة المختلفة.
شهد مراسم التوقيع د. حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات، ود. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامى لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، ود. محمد الأمين حمادى مستشار الوزير الموريتانى للتعاون الدولى، ود. محمد فاضل ديدة مدير التعليم العالى الموريتانى، ود. محمد فال باه الملحق الثقافى الموريتانى، د. محمد باباه القائم بأعمال السفارة الموريتانية.

الرجوع الى أعلى الصفحة