المسجد الأقصى المسجد الأقصى

فتح: الإجراءات الاسرائيلية في محيط الأقصى باطلة ولن تخلق حقا

أ ش أ الإثنين، 17 يوليه 2017 - 09:15 م

رفضت حركة فتح الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة التي فرضتها على محيط المسجد الأقصى المبارك وخاصة نقاط التفتيش الإلكترونية والسماح لليهود باقتحام ودخول المسجد الأقصى المبارك وباحاته، مشددة على أن هذه الإجراءات باطلة ولن تخلق حقا مهما طال الزمن.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح، وعضو مجلسها الثوري، أسامه القواسمي، في بيان للحركة، اليوم الإثنين، أن "إسرائيل واهمة إن ظنت أن القبضة الأمنية في القدس هي الحل للمشكلة القائمة، وأنها إذ تستنسخ التجارب الماضية التي ثبت فشلها، فإننا نؤكد أن كل المحاولات الإسرائيلية الحالية لتهويد المسجد الأقصى وعزل القدس بكاملها عن محيطها العربي الفلسطيني ستبوء بالفشل تحت وطأة وعزم شعبنا وأهلنا الصامدين المرابطين المؤمنين، وأن الحل يكمن فقط من خلال الانسحاب الإسرائيلي من أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة ووفقا للقانون الدولي".

وشدد على أن كل الإجراءات الإسرائيلية باطلة وستفشل، وستبقى القدس ومسجدنا الأقصى المبارك بمآذنه وقبابه، جنبا إلى جنب مع كنائسنا وأجراسها شاهدة على حقنا ووجودنا التاريخي الأبدي، ولن تستطيع إجراءات باطلة أن تغير وجه الأرض وحقيقة التاريخ الذي يرسم المستقبل.



الرجوع الى أعلى الصفحة