صورة تعبيرية صورة تعبيرية

إطلاق بالونات لإضعاف قوة أشعة الشمس وتبريد كوكب الأرض

ريم الزاهد الخميس، 27 يوليه 2017 - 04:18 م

بدأ علماء في العمل على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء باستخدام مراوح عملاقة، ويستعدون لإطلاق مواد كيميائية عبر بالون يهدف إلى إضعاف قوة أشعة الشمس ضمن جهود مناخية لتبريد كوكب الأرض.

وأضاف العلماء أن الهدف من إطلاق هذه البالونات هو الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، التي يُرجح أنها السبب في زيادة موجات الحر وهطول الأمطار وارتفاع مستويات المياه في البحور.

بدأت شركة كلايموركس في امتصاص الغازات المسببة للاحتباس الحراري من الهواء في مايو الماضي بواسطة مراوح عملاقة وفلاتر في مشروع تبلغ تكلفته 23 مليون دولار.

وصرحت الشركة أن تكلفة امتصاص الطن الواحد من ثاني أكسيد الكربون من الهواء تصل إلى 600 دولار، وبحلول نهاية العام الحالي ستبلغ الطاقة القصوى لهذا المشروع 900 طن في العام وهو ما يعادل انبعاثات 45بالمائة من الملوثات الأمريكية فقط في العام.

وتبيع شركة كلايموركس الغاز الذي تمتصه لاستخدامه كسماد لنمو الطماطم والخيار بالشراكة مع شركة أودي لصناعة السيارات التي تطمح إلى استغلال الكربون في أنواع من الوقود أقل ضررا بالبيئة.

وتهدف اتفاقية باريس إلى أن تكون الزيادة في درجة حرارة الأرض خلال هذا القرن أقل من درجتين.

الرجوع الى أعلى الصفحة