صورة تعبيرية صورة تعبيرية

امنعيهم من تقبيل طفلك الرضيع.. «قُبلة» قد تنهي حياته

إيمان طعيمة الثلاثاء، 01 أغسطس 2017 - 02:12 م

حذر د. إيهاب الإمام أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة من عادة تقبيل الأطفال الرضع لما له من ضرر كبير على صحتهم، وخصوصا بعد واقعة وفاة الطفلة "ماريانا" التي ولدت بصحة جيدة، ولكنها بدأت ترفض الرضاعة بعد أسبوع واحد، وظهر عليها المرض .

وقال الإمام إنه تم حجز الطفلة في المستشفى ووجد إصابتها بالتهاب سحائي بالمخ نتيجة للعدوى بفيروس الهربس الذي انتقل لها من أحد المقربين بسبب "قُبلة ".

وأضاف أن الفيروس بدأ في مهاجمة المخ والدم والكليتين والكبد، حتى توفت البنت بعد معاناة وهي بنت الـ 18 يوم .


وعلق دكتور إيهاب على هذا الموضوع مؤكدا أن هناك عدة دراسات أثبتت أن عادة تقبيل الرضيع والشائعة للأسف في مجتمعاتنا العربية والتي تعبر عن المحبة والحنان، من شأنها أن تكون سببا في إصابة الرضيع بالعديد من الأمراض التي من الممكن أن تؤدي بحياته لأن مناعته مازالت ضعيفة .

وأضاف أن تقبيل الرضيع من فمه أمرًا في منتهى الخطورة، فهذه القبلة كفيلة بأن تنقل للرضيع من والده أو والدته الأمراض التي يعاني منها أحدهما، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من عمر الطفل .

وأكدت دراسات أخرى أن هناك الكثير من الأمراض الفيروسية لا يجب الاستهانة بها مثل الأنفلونزا والهربس البسيط، إذ بإمكانها أن تصيب الخلايا المبطنة لخلايا المخ، فينتج عنها ارتفاع شديد في درجة حرارة الرضيع تصعب السيطرة عليها وتؤدي إلى إصابته بتشنجات تشبه حالة التهاب الحمى الشوكية في بعض الأحيان والتي من الممكن أن تؤدي للوفاة .

كما يوجد ما يسمى بفيروس التهاب الغدة النكفية والحصبة الرمادية والألمانية التي ينتقل فيروسها عن طريق القبلة، بالإضافة للفيروسات الكبدية مثل فيروسA  والذي من الممكن أن ينتقل بسهوله من شخص مصاب عن طريق قُبلة، كما يمكن انتقال بعض الميكروبات من طرف الإنسان البالغ للرضيع عن طريق اللعاب فينتج عنه التهاب الغدد اللعابية لدى الطفل ومن الممكن أن تتطور إلى حدوث نزلة معوية أو التهابات بالحلق واللوزتين في بعض الأحيان .


20615529_10214780607013880_1559188291_o

سكودا
الشركة الالمانية لابادة الحشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة