صورة توضيحية صورة توضيحية

في أسبوع الرضاعة الطبيعية

للمرأة الُمرضع..علامات تظهر على طفلك عند تناولك دواء غير آمن

حاتم حسني الأربعاء، 02 أغسطس 2017 - 10:19 ص

يحتفل العالم بأسبوع الرضاعة الطبيعية كل عام من 1 إلى 7 أغسطس لتشجيع الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الأطفال، حيث تم الإعلان عن شعار أسبوع الرضاعة الطبيعية لعام 2017 "معا لتعزيز الرضاعة الطبيعية".
وتشارك الرابطة الدولية لاستشاري الرضاعة مع المنظمات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، ومنظمة الصحة العالمية، والمجموعة الدولية لعمل أغذية الأطفال، ومنظمة لا ليش ليغو إنترناشونال ، وأكاديمية طب الرضاعة الطبيعية، وويلستارت إنترناشونال، والأهداف العالمية، والتحالف العالمي من أجل الرضاعة الطبيعية - لتعزيز الدور الذي تلعبه الرضاعة الطبيعية في تحسين صحتنا.
ويؤكد الخبراء أن حليب الأم مناسب بشكل فريد لاحتياجات الرضيع الغذائية، وهو مادة طبيعية ذات خصائص مناعية ومضادة للالتهاب "لا مثيل لها" تحمي الأطفال والأمهات ضد مجموعة كبيرة من الأمراض .
ويشير مركز المعلومات الدوائية إلى أن العديد من الأدوية آمنة لأخذها عند الرضاعة الطبيعية، إلا أن معظم الأدوية قد تصل إلى الحليب، وربما تؤثر على إدرار الحليب الخاص بالأم، مطالبا كل أم بالتحقق من مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أي أدوية أو عقاقير عشبية ؛ حتى تكون في مأمن.
ويوضح المركز أن كمية الدواء التي تصل إلى حليب الأم تعتمد على عدة عوامل مثل نوع الدواء، والجرعة، والطريقة التي يتم أخذ الدواء بها، والإسهال والقيء والنعاس غير العادي أو التهيج ليست سوى بعض من الآثار الجانبية المحتملة ، التي قد تحدث للطفل بعد التعرض للأدوية، وبعض الأدوية يمكن أن تقلل من إدرار الحليب، مما قد يؤدي إلى ضعف وزن الطفل. 
وبمناسبة الاحتفال بأسبوع الرضاعة الطبيعية ، طالب مركز المعلومات الدوائية المصري من لديهم  أسئلة حول کيفية تأثير دواء معين علي الحليب أو طفلك، بالتواصل معه للإجابة على أي استفسارات.

سكودا
الشركة الالمانية لابادة الحشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة