الراقصة غزل الراقصة غزل

صلاح عبد الله ردا على سب الراقصة غزل: «قرفان وندمان»

ريم الزاهد الأحد، 06 أغسطس 2017 - 03:45 م

«أذكروا محاسن موتاكم» رسالة أراد أن يوصلها الفنان صلاح عبد الله بعد أن قرأ كلمات الإساءة إلى الراقصة غزل بعد وفاتها، فقد علق عليها بمنشور على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، عبر من خلاله عن استياءه ممن لديهم القدرة على الذم في إنسان توفاه الله.

وجاءت كلماته كالتالي :" دخلت بالصدفة على خبر ببوابة ويا ريتني ما دخلت ولا شفت البوابة ولا شفت الخبر وبجد ندمان وقرفان وحزين للغاية، واحدة ماتت وأصبحت في ذمة الله بغض النظر هي مين وكانت بتشتغل إيه وكيف ماتت وليه ولكنها إنسان توفى وأصبح بين يدي الرحمن". 

وأضاف :" قرأتُ تعليقات أتمنى أن يمحوها القادر العظيم من ذاكرتي تماماً، أقسم بالله مش قادر أصدق إن مخلوق يكتب اللي كتبه دا ويحكم عليها وكأنه وأستغفر الله العظيم الخالق، وهو مجرد مخلوق وكمان بأقسى وأفظع الشتائم والعبارات التي تنم عن غل وغلظة وسواد لا يمكن تخيله". 

وأضاف عبد الله :" والسؤال هو إحنا ماكناش كدا وبقينا كدا؟! ولا إحنا كنا كدا وبقينا أسوأ وأوحش وأفظع وأغلظ وأقسى ؟! ولا إحنا طول عمرنا كدا واللي جد علينا اتساع الميديا ومواقع التواصل فظهرنا على حقيقتنا؟!، دانا كنت كل ما أقرأ تعليق من إياهم كنت بقول لنفسي بصوت عالي معقولة؟!هو فيه كدا؟!". 

وأشار إلى :" عارف إن المتربصين سوف يهجمون عليا بأفظع الشتائم وأسوأ العبارات رغم أنني لا أكتب في السياسة ولكنى أكتب عن موقف إنساني ولا مش من حقي ؟! ، وأقسم بالله بأنني ويعلم علام الغيوب حاولت أن أمنع نفسي من الكتابة في هذا الموضوع ولكنى لم أستطع وضميري دفعني دفعاً للكتابة فيه". 

واختتم منشوره بـ :" ولذا لا أخجل من أن أسألكم الفاتحة والدعاء للمخلوقة التي توفت بأن يرحمها الخالق الرحمن الرحيم الغفور الرءوف ويغفر لها فله وحده حق الثواب والعقاب ووحده الذي يعلم ما في صدورنا وسرائرنا ووحده الذي يعلم مسارنا ومصيرنا.. وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله". 

الرجوع الى أعلى الصفحة