»الألوان الصناعية« سم يهدد صحة طفلك »الألوان الصناعية« سم يهدد صحة طفلك

«الألوان الصناعية» سم يهدد صحة طفلك .. والمسموح منها بشروط

إيمان طعيمة الإثنين، 07 أغسطس 2017 - 12:21 م

الحلويات والألوان الصناعية عشق جميع الأطفال التي مهما حاول الآباء منعهم عنها لا يستطيعون أمام طلباتهم المتكررة وبكائهم أحيانا.

وتثير هذه الألوان الصناعية تساؤل الكثير من الآباء والأمهات عن مدى تأثيرها على صحة الطفل بالسلب أو الإيجاب، خصوصا لما ينتشر من تحذيرات حول ارتباط هذه المواد الغذائية بأمراض كثيرة تصيب الأطفال.

ويوضح أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة دكتور محمد عفيفي كل ما يتعلق بألوان الطعام الصناعية وتأثيرها على صحة الأطفال وهل هي آمنة للاستهلاك اليومي أم لا؟.

يقول دكتور عفيفي أن الألوان الصناعية هي عبارة عن أصباغ كيميائية تستخدم في صناعة حلويات الأطفال والعصائر، وأيضا في بعض المخبوزات لتعطيها شكل أجمل ويتهافت الأطفال على طلبها، كما أن هذه الألوان تدخل في منتجات أخرى كالسلمون المدخّن وتتبيلات السلطات المعبأة.

وبدأت حكاية الألوان المصنعة من سنوات طويلة حين استخدم بعض الأفراد والشركات أصباغ مستخرجة من مواد طبيعية لتلوين الطعام، لكن اتضح بعد ذلك أن نسبة كبيرة منها تحتوي على مواد سامة مثل الزئبق والنحاس والزرنيخ.

وفي بداية القرن العشرين بدأ العلماء في تطوير أصباغ مشتقة من مواد كيميائية، لكن اتضح للأسف ارتباطها بمشكلات صحية كثيرة، وخلال سنوات قليلة تم للمرة الأولى فرض قيود على استخدام أصباغ الطعام في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال 3 عقود تم منع استخدام الألوان اللي ثبت تأثيرها الضار بالصحة. 

أما الوقت الحالي فأصبح هناك عدد قليل من الألوان الصناعية المصرح استخدامها فقط وهي كالآتي:

- "RED No. 3 "Erythrosine  ويستخدم في حلويات الأطفال والمصاصات وتزيين التورتات.
- " Red No. 40 "Allura  ويستخدم في منتجات الطاقة والكورن فليكس.
- "Yellow No. 5 "Tartrazine  ويستخدم في المشروبات والشيبسي والفشار والكورن فليكس.
- "Yellow No. 6 "Sunset Yellow  ويستخدم في الفواكه المحفوظة والمخبوزات المغلفة والصوصات.
- "Blue No. 1 "Brilliant Blue  ويستخدم في الآيس كريم وعبوات الشوربات الجاهزة والمصاصات.
- "Blue No. 2 "Indigo «armine  ويستخدم في الحلويات والآيس كريم والكورن فليكس.

وتابع دكتور محمد عفيفي قائلا أن هناك أبحاث أجريت لسنوات طويلة تؤكد أن كثير من الألوان الصناعية تزيد من فرط الحركة عند الأطفال وضعف تركيزهم وذلك لما تسببه من تأثير كبير على مخ الطفل، فضلا عن مرض التوحد والمشاكل السلوكية.

والدليل على ذلك بروتوكول "فاين جولد" الذي يعتمد على علاج أطفال التوحد عن طريق نظام غذائي خالي تمامًا من الألوان الصناعية والمواد الحافظة، وكذلك بعض الأنواع من الفواكه التي تحتوي على السلسيلات "مادة الاسبرين" وهذا يؤكد علاقتها بكل ما سبق.

وبعض الدراسات الأخرى تشير إلى ارتباط الألوان الصناعية بالسرطان لكنها غير مؤكدة ومازالت الأبحاث مستمرة.

وحذر دكتور محمد عفيفي الأمهات من تناول أطفالها المنتجات التي تحتوي على الألوان الآتي ذكرها إذا كانوا يعانون من الحساسية لأنها تزيد من ذلك وقد تؤدي إلى الربو والارتكاريا المزمنة وتورم الجلد.
اللون الأحمر رقم کed No. 40 40، واللون الأصفر رقم 5 Yellow No. 5، واللون الأصفر رقم 6 Yellow No. 6.
تعد هذه الألوان من أكثر مسببات الحساسية وتشكل 90 % من الأصباغ المستخدمة تجاريًا في الوقت الحالي.

كما أن إدارة الغذاء الاسترالية منعت منعًا باتًا تقديم أغذية تحتوي على الأصباغ الصناعية للأطفال تحت عمر السنتين، بينما الأطفال ما بين 2- 5 سنوات يسمح لهم باستهلاك يومي ضئيل جدا وأن الكمية المسموح بها هي 35 ملليجرام يوميا فقط.

وفي النهاية.. ينصح أخصائي طب الأطفال الأمهات بتجنب تناول أطفالها المنتجات التي تحتوي على ألوان صناعية ومواد حافظة واستبدالها بالأغذية الصحية مثل الدجاج واللحوم الغير مصنعة، منتجات الألبان والبيض، البذور والمكسرات، الفواكه والخضروات الطازجة، البقوليات والشوفان.

سكودا
الشركة الالمانية لابادة الحشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة