متحف القرية الفرعونية متحف القرية الفرعونية

مسئولو القرية الفرعونية يوضحون حقيقة إنشاء متحف سعودي بها

أمنية فرحات - محمد العيسوى الإثنين، 07 أغسطس 2017 - 01:48 م

تعد القرية الفرعونية من أكثر الأماكن التاريخية التي يتردد على زيارتها الكثير، وتتميز القرية بطلتها على نهر النيل وبممراتها المائية والخضرة والطبيعة الجميلة والطيور المهاجرة التي تزور القرية بشكل مستمر، بالإضافة إلى الجو المتميز والممتع الذي يستمتع فيه الكبار والصغار، وأكثر ما  يميز القرية الفرعونية هي المتاحف المختلفة التي تتناول كل تاريخ مصر القديم والحديث.

وفي الفترة الأخيرة انتشرت بعض الأخبار عن إنشاء جناح سعودي بالقرية، الأمر الذي أثار دهشة الكثيرين نظرا لأن القرية مصرية وتعبر عن التاريخ المصري والحضارة المصرية.

وحول هذا الأمر التقت كاميرا بوابة أخبار اليوم بالأستاذ / وائل سمير نائب مدير عام القرية الفرعونية لعرض كافة الأنشطة التي تقدمها القرية، ولتوضيح  الأمر الخاص  بإنشاء متحف خاص للمملكة العربية السعودية.

وقال سمير إن القرية الفرعونية أنشأها د.حسن رجب عام 1984، ولم تكن بتلك الحالة التي عليها الآن وقام الدكتور عبد السلام رجب بتولي إداراتها في التسعينات، وقام بتطويرها.

 وأوضح أن القرية معتادة دائما على إقامة مجموعة من المتاحف والمعارض لبعض الدول العربية، وبالفعل تم إقامة معرض في الفترة الأخيرة  ضم أربعة دول عربية هي " المملكة العربية السعودية ، لبنان ، الإمارات ، الكويت " وليس معرض لدولة "السعودية " فقط  ولكن قناة العربية كانت متواجدة في الحدث وقامت بالتركيز على ما يخص الدولة التابعة لها ولم يتم ذكر باقي المتاحف الخاصة بالدول الأخرى.
 وأضاف أن رسالة القرية الفرعونية ليست فقط  أنها تعبر عن التاريخ والحضارة فنحن قد تخطينا ذلك، وقمنا بإنشاء مجموعة من المتاحف والمعارض ليس لها علاقة بالفراعنة مثل معارض"  صالح سليم – نور الشريف – عمر الشريف – د.بطرس غالي"، ومعارض أيضا لتاريخ النوبة بالإضافة إلى المعارض الدائمة مثل " المتحف الإسلامي، المتحف القبطي، متحف الرؤساء جمال عبد الناصر والسادات " كما افتتحت القرية معارض مؤقتة لدول اجنبية منها "جورجيا – تايلاند – سريلانكا – بيرو – الفلبين – غانا – السودان – الكاميرون – الهند – الصين – تونس."

وأكد أنه خلال الفترة القادمة هو تنظيم متحف لتاريخ مصر خلال 5000 سنة.

الرجوع الى أعلى الصفحة