لعبة مريم لعبة مريم

"لعبة مريم"| حقيقة ارتباطها بـ"الحوت الأزرق" التي تسببت في انتحار 150 مراهقا

إسراء كارم الأربعاء، 09 أغسطس 2017 - 02:57 م

سيطرت حالة من الفزع على رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في السعودية، بعد انتشار لعبة جديدة يتم تحميلها على الهواتف المحمولة باسم "لعبة مريم"، والتي أصبحت بمثابة إدمان بين المراهقين والشباب.


وبدأ الأمر عندما تصدر اسم اللعبة "تويتر"، مع تحذيرات من إدمانها لأنها قد تقود اللاعب إلى أمور سيئة تشمل تهديدات بالقتل، وتعتمد اللعبة على شخصية فتاة، تقوم بإعطائها معلوماتك الشخصية، وتخاطبك وتطلب مساعدتك في الطريق، وتطرح أسئلة غريبة بعضها يتعلق بقضايا سياسية والمقاطعة مع قطر.

فجاءت تعليقات التحذير كثيرة، ورد فيها أنها الوجه الآخر للعبة "تحدي الحوت الأزرق"، وأنها غير آمنة حيث تسأل في أمور غير طبيعية، وهناك أهداف خبيثة وراء تصميمها، إلا أن مصمم اللعبة "سلمان الحربي" نفى الأمر من خلال تغريدة له على "تويتر" مؤكدًا أن اللعبة للتسلية فقط وأنه تم العمل عليها وتطويرها لتكون أكثر أمانًا بالنسبة للاعب.

وكان الأبرز بين التعليقات هو الترويج لفكرة أن "لعبة مريم" هي امتداد للعبة "تحدي الحوت الأزرق" والتي تسببت في انتحار ما يزيد عن 150 مراهقًا، وهي عبارة عن لعبة إلكترونية تتكون من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عاماً.

ويطلب في البداية من اللاعب أن ينقش رمز يتم تحديده على ذراعه ولكن بآلة حادة، ثم يرسل صورة للتأكد من قيامه بالأمر، ويتلقى من المسئول والذي أحيانًا ما يتحدث إليه عبر الهاتف بعض الأوامر التي تنتهي بالصعود إلى سطح المنزل ومشاهدة أفلام رعب، ثم الانتحار قفزًا من النافذة أو بأي طريقة أخرى
وانتهى الجدال، بأن "لعبة مريم" مجرد لعبة عن فتاة تعيش صراع وتنتظر المساعدة والتي من المفترض أن يقدمها لها اللاعب بعد أن يعرف منها بعض المعلومات، وخلال اللعبة يتم توجيه بعض الأسئلة في أمور مختلفة.


ولكن ظهر فيديو لولد يدعى سعودي يدعى "حمزة" يلعب فيه اللعبة، ويؤكد أنها لا تقود إلى الانتحار ولا تستحق كل هذا الحديث عنها، وإنما المشكلة الأكبر أنها حسب ما عرف من بعض اللاعبين أنها تقوم في مرحلة متقدمة بإرسال مقطع من أغنية أو صورة من خلال "رابط" قد يحمل معه ملفات "هاكر" ويسرق بها مؤسسي اللعبة كل ما لدى اللاعب على هاتفه.

وحذر "حمزة" من تحميل اللعبة والوقوع في هذا الفخ، مشيرًا إلى أنه قام بحذفها من الجهاز المحمول الخاص به، حتى لا يتعرض لأي أذى أو أهداف مجهولة بعد اللعب لمدة طويلة.



الرجوع الى أعلى الصفحة