محمد علي باشا - صورة أرشيفية محمد علي باشا - صورة أرشيفية

في مثل هذا اليوم: مصر تهدي بريطانيا أول زرافة في تاريخها

آية سمير الخميس، 10 أغسطس 2017 - 01:09 م

تحتفل بريطانيا اليوم بالذكرى الـ190 على وصول أول زرافة عرفها الشعب البريطاني إلى البلاد، وهي زرافة نوبية مصرية أرسلها محمد علي باشا كهدية للتاج البريطاني عام 1827.

ووفقا للصفحة الرسمية للسفارة البريطانية بالقاهرة، الخميس 10 أغسطس، فإنه في ذلك الوقت لم يكن أحد في بريطانيا يصدق بوجود حيوان يدعى زرافة من الأساس، وكانوا يعتقدون أنها نوع من الحيوانات بين الجمل والنمر، وذلك بسبب الاسم الروماني المعروف للزرافة«ameleopard

اعتبر البريطانيون وصول "الزرافة النوبية" لبريطانيا من أكثر الأحداث الهامة التي وقعت في تلك الفترة، حتى أنها تسببت في انتشار صيحات موضة جديدة بين النساء وحتى للأقمشة والشموع وتسريحات الشعر.

كانت الزرافة النوبية طويلة القامة أكثر من المعتاد، حتى أن المسئولين عن شحنها في ذلك الوقت اضطروا لقطع جزء من سطح السفينة حتى تتناسب معها.

جدير بالذكر أن هذه الزرافة لم تكن الزرافة الوحيدة التي أهداها محمد علي لإحدى الدول الأوروبية، حيث تعود أصول هذه القصة لإهداء أحد أعيان النوبة زرافتين لمحمد علي، وفي ذلك الوقت سمع المبعوث الفرنسي لمصر بالهدية وعرض على والي مصر أن يرسل إحداها للملك شارل العاشر كبادرة لتهدئة الأجواء والعلاقات المتوترة بين البلدين في ذلك الوقت.

حينئذ، طلب المبعوث البريطاني بالقاهر من محمد علي أن يقوم بالمثل مع الملك جورج الرابع، حيث تم شحن الزرافتين في نفس الوقت.

تم استقبال الزرافة في فرنسا بالورود، وتسببت في انتشار صيحات جديدة للموضة تماما كما حدث في بريطانيا، إلا إنها تسببت في رواج كبير للاقتصاد والسياحة هناك بسبب العدد الكبير الذي أراد زيارتها ورؤيتها، كما تم تحنيطها بعد وفاتها والاحتفاظ بها في متحف للأحياء الطبيعية.



الرجوع الى أعلى الصفحة