محافظ الأقصر يبحث مع نائب وزير الإسكان تطوير 13 منطقة عشوائية

الأقصر:محسن جود الخميس، 10 أغسطس 2017 - 02:52 م

عقد محافظ الأقصر محمد بدر، اجتماعا موسعا مع نائب وزير الإسكان للتطوير الحضري د.أحمد عادل درويش، لبحث تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة في المحافظة ، وذلك بناء على التحديث الأخير للخريطة القومية للمناطق غير الآمنة.


حضر الاجتماع، كل من السكرتير العام لمحافظة الأقصر اللواء حاتم زين العابدين، ومسئولي الآثار والإسكان وأملاك الدولة والشبكات والمرافق والهيئة العامة للتنمية السياحية والهيئة العامة للتخطيط العمراني والإدارة الهندسية، ورؤساء مدن الأقصر وأرمنت وإسنا والقرنة. 
استعرض محافظ الأقصر مع نائب وزير الإسكان للتطوير الحضري، المناطق العشوائية وغير الآمنة في مدن الأقصر والقرنة وأرمنت وإسنا والتي تبلغ 13 منطقة، حيث كلف محافظ الأقصر، رئيس مدينة الأقصر العميد أحمد طارق بالتنسيق مع أهالي منطقة البهاجة المجاورة لطريق الكباش وهي عبارة عن عشر أسر لإخلائهم من بيوتهم الطينية والمتصدعة ونقلهم إلى وحدات الإسكان الاجتماعي أو إخلائهم مقابل تعويض مادي.


كما تم استعراض المناطق العشوائية وغير الآمنة في مدينة القرنة وتشمل 5 مناطق هي منطقة هابو ومنطقة الرامسيوم ومناطق المدلي والطارف القديمة والرواجح، حيث كلف محافظ الأقصر رئيس مدينة القرنة اللواء سعد البدري، بتشكيل لجنة للتفاوض مع أهالي منطقة هابو لإخلاء المنطقة مقابل منحهم تعويض مادي أو منحهم وحدات إسكان اجتماعي في القرنة أو الضبعية، وبالنسبة لمنطقة الرامسيوم يتم التنسيق مع أحد المكاتب الاستشارية لتصميم منطقة سكنية بمنطقة الـ40 فدان الجديدة بالقرنة لنقل أهالي الرامسيوم إليها مع وضع تصميمات معينة للوحدات السكنية لظهروها بالشكل اللائق وذلك بناء على رغبة الأهالي في المنطقة.


كما قرر محافظ الأقصر بالنسبة لمناطق المدلي والطارف القديمة والرواجح المدرجين كمناطق خطورة بسبب مرور كابلات كهرباء ضغط عالي، تكليف مسئول الكهرباء بالمحافظة المهندسة ماري روحي بالتنسيق مع مجلس مدينة القرنة لعمل المقايسات اللازمة لتغيير مسار الكابلات أو تحويلها إلى كابلات أرضية عبر دفنها أسفل الطريق.


شهد الاجتماع استعراض المناطق العشوائية وغير الآمنة في مدينة أرمنت وتشمل منطقة العبيد ومنطقة الخضاروة ومنطقة ساحل الجرف ومنطقة البروج، حيث تم مناقشة مقترحات تطوير تلك المناطق عبر حصرها ووضع مخططات للتعامل مع تلك المناطق لتطويرها، كما تم استعراض تطوير منطقة معبد إسنا، حيث تقرر انتظار وصول اللجنة الدائمة للآثار إلى المنطقة لإبداء الرأي حول آلية تطويرها.


وعقب انتهاء الاجتماع توجه محافظ الأقصر، برفقة نائب وزير الإسكان للتطوير الحضري، لتفقد منطقة أبوالجود وسط مدينة الأقصر، لبحث سبل تطوير منطقة الكوبري ونقل الباعة الجائلين إلى منافذ بيع حضرية، كما كلف محافظ الأقصر خلال جولته في المنطقة رئيس مدينة الأقصر بالتنسيق مع مسئولي المطحن بمنطقة أبوالجود بمنع تواجد الخيول والحمير وعربات الكارو الناقلة للدقيق أمام منطقة المطحن بسبب المخلفات التي تتسب في انتشارها بشارع أبوالجود، بالإضافة إلى بحث إمكانية استغلال المساحات المتواجدة أمام المطحن لإقامة منافذ لنقل الباعة الجائلين أسفل الكوبري.


كما توجه محافظ الأقصر، ونائب وزير الإسكان، إلى الموقع المقترح لإقامة محطة رفع للصرف الصحي بمنطقتي الترعة والبني، لدراسة إمكانية تنفيذ مشروع الصرف الصحي في المنطقتين، وذلك تجنبا لارتفاع منسوب المياه الجوفية والتلوث البيئي، حيث كلف المحافظ بعمل تقرير ابتدائي بالتكلفة المالية للمشروع وإنهاء كافة الدراسات اللازمة لتنفيذه، كما تفقد المحافظ ونائب الوزير الموقع المقترح لإقامة محطة رفع للصرف الصحي بنجع الجالس بالكرنك المتبرع به من الأهالي بمساحة 73 × 23 متر والمقرر أن يقدم خدمة الصرف الصحي لمناطق الجالس والطينة وزعورة وجودة وعبادي بالكرنك.

الرجوع الى أعلى الصفحة