صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كشف غموض العثور على جثة طفل بالإسكندرية

شريف سلام الجمعة، 11 أغسطس 2017 - 12:29 م


تمكن ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية؛ من حل لغز  العثور على  جثه طفل " في بداية العقد الثاني"، بطريق المحمودية شرق المدينة.

وجه  اللواء مصطفى النمر مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء شريف عبد الحميد مدير إدارة البحث الجنائي، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية؛ لكشف غموض الحادث.
توصلت جهود فريق البحث إلى أن الجثة للمدعو ا ع م  12 سنة بدون عمل، مقيم شارع ألإمام علي عزبة جانوتي دائرة قسم ثان الرمل، وأشتهر عنه ارتكاب جرائم السرقات؛ دائم الخلافات والتشاجر بمنطقة سكنه، وعلى خلاف مع أسرته. 
أسفرت الجهود إلى أن مرتكب الواقعة؛ شقيق المجني عليه المدعو م ع م  21 سنة عامل مقيم بذات العنوان 
تم ضبط المتهم، وبمواجهته  أقر بارتكاب حادث مقتل شقيقه؛  بقصد تأديبه لسوء سلوكه؛ حيث قام بالتعدي عليه بالضرب، ودفعه بحائط الشقة سكنهما؛ مما أدى لسقوطه على الأرض جثه هامدة، وقام بتشويه وجهه، وبصمات يده، وقطع أذنيه؛ حتى لا يتم التعرف عليه.
أكد المتهم بأنه قام بلف الجثة، ووضعها داخل جوال، وقام باستئجار توك توك ملك صديقه المدعو ب ج ع  20 سنة سائق، و مقيم عزبة جانوتي دائرة قسم شرطة ثان الرمل؛ مقابل مبلغ 50 جنيهاً لمدة ساعة مدعياً مرض والدة خطيبته  لنقل الجثة، والتخلص منها بإلقائها مكان العثور عليها، مضيفا أنه  تخلص من الأذنين؛ بإلقائهما بترعة المحمودية، باستدعاء صديقه نفى علمه بالواقعة  وأضاف، بأن المتهم معتاد إستئجار التوك توك لقضاء مصالحه.

الرجوع الى أعلى الصفحة