أرقام فى طريقها أن تتحطم فى الموسم الجديد للدورى الانجليزى الممتاز

أ ش أ الجمعة، 11 أغسطس 2017 - 03:00 م


مع أنطلاق الموسم الجديد للدورى الانجليزى الممتاز ينتظر الكثيرون من محبى الاحصائيات تحطيم العديد من الارقام القياسية التى سجلت على مدار السنوات الماضية .
ويأتى فى مقدمة هذه الارقام القياسية الرقم المسجل باسم السير اليكس فيرجسون المدير الفنى الاسطورى الاسبق لفريق مانشستر يونايتد الذى بقى فى منصبه لمدة 810 مباريات.
وإذا بقى الفرنسى ارسين فينجر فى منصبه كمدير فنى لارسنال لمدة 21 مباراة فسوف يحطم الرقم القياسى المسجل باسم السير كاطول مدير فنى بقاء فى منصبه ويمكن لفينجر الذى وقع عقدا جديدا لمدة عامين مع المدفعجية أن يحقق هذا الرقم القياسى فى مباراة ويست بروميتش البيون فى ديسمبر المقبل.
أما لاعب خط وسط افيرتون جاريث بارى فهو فى حاجة لخمس دقائق فقط حتى يحطم الرقم القياسى المسجل باسم اسطورة مانشستر يونايتد رايان جيجز كاكثر اللاعبين مشاركة فى البطولة الانجليزية من حيث عدد الدقائق.
وشارك بارى ،36 عاما، فى 628 مباراة مع استون فيلا ومانشستر سيتى وافيرتون بينما شارك جيجز فى 632 مباراة .
واقترب هارى كين نجم توتنهام هوتسبرز من دخول نادى المئة حيث يتبقى له 22 هدفا ليلحق ببيتر كراوش لاعب ستوك سيتى آخر من انضم للنادى.
ويتصدر قائمة نادى المئة الأن شيرر برصيد 260 هدفا حيث دخل نادى المئة فى المباراة رقم 124 ومن غير المتوقع أن يحطم كين هذا الرقم حيث لعب حتى الآن 116 مباراة ولكن لو سجل اهدافه الاثنين والعشرين فى 30 مباراة سيتخطى سيرجيو اجويرو نجم مانشستر سيتى الذى دخل نادى المئة فى مباراته رقم 127.
وإذا نجح كين فى الفوز بلقب هداف الدورى فسوف يوازى الرقم القياسى المسجل باسم شيرر الذى حقق هداف الدورى ثلاث مرات بين عامى 1994 و1997 وهو يرتدى قميص فريقى نيوكاسل وبلاكبيرن.كما كان تيرى هنرى هداف المسابقة ثلاث مرات متتالية بين عاما 2003 و2006.
وبعد فوز تشيلسى وليستر سيتى ببطولة الدورى فى الثلاث سنوات الأخيرة فقد يكون الموسم الجديد هو الرابع الذى يغيب عن فريق من فرق الشمال وهو مالم يحدث منذ عام 1951 حين فاز ارسنال باللقب عام 1948 وبورنموث عامى 1949 و1950 وتوتنهام 1950.
وبعد أن حقق تشيلسى ثنائية الدورى والكأس موسم 2009/2010 مرت سبع سنوات دون حدوث هذا الانجاز ولكن لو لم يفز فريق بالثنائية هذا الموسم ستكون اطول فترة تمر دون أن يتحقق ذلك منذ الفترة الممتدة بين 1977 و1985.
ومن المنتظر أن يحطم نادى توتنهام بانتقاله للعب فى ويمبلى فى ظل التجديدات فى ملعب وايت هارت لين الرقم القياسى للحضور والذى ييلغ 83260 مشاهدا والمسجل باسم مانشستر يونايتد عام 1948 أمام ارسنال فى مين رود حيث تبلغ سعة ويمبلى 90 ألف متفرج.
أخيرا بعد أن أصبح واين رونى الهداف التاريخى لمانشستر يونايتد محطما الرقم القياسى المسجل باسم السير بوبى تشارلتون يبقى أمام واين رونى هدفا ليصل إلى الهدف رقم 200 بعد عودته لصفوف أفيرتون وفى حال تحقق ذلك فسوف يكون ثانى لاعب يحقق هذا الإنجاز بعد شيرر لكن يتبقى أمامه 62 هدفا ليصل لرقم شيرر القياسي ومن المؤكد أن هذه هى المهمة المستحيلة أمام رونى

الرجوع الى أعلى الصفحة