صورة ارشيفية صورة ارشيفية

الطاقة الدولية: مخزونات النفط العالمية في طريقها للتوازن

أ ش أ الجمعة، 11 أغسطس 2017 - 05:10 م

أكدت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الجمعة11أغسطس2017، أن مخزون النفط التجارى فى الدول الصناعية انخفض إلى ما دون مستويات عام 2016، بيد أن إعادة توازن العرض والطلب مازالت "عملية صعبة" بالرغم من الاستهلاك القوي.

وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري، الذي نقلته صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية في نسختها الالكترونية، أن المخزونات العالمية انخفضت فى الربع الثانى من العام الحالى بمقدار 500 ألف برميل يوميا لتصل إلى ما يزيد قليلا عن 3 مليارات برميل.

وعدلت وكالة الطاقة الدولية معدلات نمو الطلب العالمي على النفط بالرفع لتصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا لهذا العام، حيث بلغ إجمالي الإستهلاك 97.6 مليون برميل يوميا، فيما ستشهد مستويات النمو تباطؤا طفيفا إلى 1.4 مليون برميل/يوميا في عام 2018، ليكون الطلب عند مستوى 99 مليون برميل/ يوميا.

ولفتت الوكالة أن الطلب العالمي على النفط سينمو بسرعة أكبر مما كان متوقعا هذا العام ما يساعد على تقليص الفوائض رغم تزايد إمدادات النفط الخام من أمريكا الشمالية بالتزامن مع ضعف امتثال بلدان "أوبك" للاتفاق العالمي.

وعلى الرغم من ذلك، حذرت الوكالة من أنه في حالة استمرار نفس المستوى من عمليات الخفض في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2018، فإن المخزونات ستبقى فوق متوسط خمس سنوات، ما يعني أن الهدف من خطة كبح جماح الأسواق لم تتحقق.

وأشارت إلى أن نسب الامتثال للمشاركين في الخطة شهدت تفاوتا، وهو ما يمكن أن يعرقل من سرعة توازن مستويات العرض والطلب، موضحة أن بعض المنتجين "يظهرون علامات على تراجع رغبتهم في الاستمرار في التخفيضات".

وأوضح التقرير أن امتثال بلدان "أوبك" لاتفاق خفض الإنتاج بلغ 75% خلال يوليو، وهو أدنى مستوى له هذا العام، لكنه أكد أن المنتجين سيحصلون على دفعة من الطلب المتزايد على أساس سنوي بأكثر من المتوقع.

وأظهر التقرير ارتفاع إنتاج "أوبك" بمقدار 230 ألف برميل يوميا في يوليو إلى أعلى مستوى له في عام 2017 والذي بلغ 32.8 مليون برميل/ يوميا، مدفوعا بانتعاش قوي في الانتاج الليبي، وهي الدولة المعفاة من خطة خفض الانتاج.

وفي شهر يوليو، ارتفعت إمدادات النفط العالمية بمقدار 520 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق، كما نما الناتج من الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك، ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج من خارج المنظمة بمقدار 700 ألف برميل يوميا في عام 2017 و1.4 مليون برميل يوميا عام 2018.، فيما سيشهد الإنتاج الأمريكي ارتفاعا كبيرا بزيادة 600 ألف برميل/ يوميا ومليون برميل/ يوميا خلال نفس الفترة على التوالي.

الرجوع الى أعلى الصفحة