شيخ محمد العبد الله المبارك الصباح وزير دولة الكويت شيخ محمد العبد الله المبارك الصباح وزير دولة الكويت

وزير الإعلام الكويتي ينعى الراحل عبدالحسين عبدالرضا

نادر غازى السبت، 12 أغسطس 2017 - 11:30 ص

 
 نعى الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح وزير دولة الكويت لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، المغفور له الفنان الكويتي الكبير عبدالحسين عبدالرضا الذي وافته المنية في العاصمة البريطانية لندن عن عمر يناهز 79 عاما.


وقال الشيخ محمد العبدالله، في بيان له اليوم إن الساحة الفنية الكويتية فقدت برحيل الفنان الكويتي العملاق »بو عدنان« قامة فنية وقطبا من اقطاب نجوم المسرح الكويتي.


وأضاف أن المغفور له بإذن الله استطاع أن يخلد اسمه بين الكثير من الفنانين المشاهير على الساحة العربية والخليجية لا سيما شخصية «حسين» في المسلسل الكوميدي الكويتي الخالد «درب الزلق» الذي يعد من أشهر وأبرز المسلسلات الخليجية على الإطلاق بمزاملة رفيق دربه الفنان الكويتي سعد الفرج.


وتطرق الشيخ محمد العبدالله الى اسهامات الفنان الراحل في تأسيس فرقتي المسرح الوطني والمسرح العربي فضلا عن تجاربه الرائدة في التأليف المسرحي والتلفزيوني والتلحين الموسيقي والغناء.
واضاف ان أعمال فنان الكويت الذي اشتهر بشخصية «بوعليوي» تناولت على مدى سنوات جملة من الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية بأسلوب كوميدي نقدي سجل للراحل الكبير رسالة فنية هادفة.


وأوضح أن الفنان عبدالحسين عبدالرضا حمل من خلال أعماله هموم الشارع العربي والخليجي بشكل خاص في ازمنة مختلفة اذ تمكن الفنان الراحل من ملامسة قلوب الجمهور عبر بساطة الطرح وعفوية الاداء ما اكسبه شهرة واسعة على المستويين الخليجي والعربي.


ولفت إلى أن الفنان الراحل من رواد الفن في منطقة الخليج العربي وأحد قلائل الفنانين الذين واصلوا العطاء في الخليج حتى سن متقدمة، مشيرا الى دوره في تأسيس الحركة الفنية الخليجية الى جانب مجموعة من الفنانين أمثال الراحلين خالد النفيسي وعلي المفيدي وغانم الصالح وغيرهم.


وأضاف الشيخ محمد العبدالله، أن الفنان الراحل استطاع بفنه وموهبته وعطائه ان يسجل حضوره الدائم في قلوب الجماهير في كل الأعمال الكوميدية المسرحية والتلفزيونية والإذاعية التي شارك فيها منذ عام 1961.


وقال الشيخ محمد العبدالله أن الساحة الفنية الكويتية والخليجية والعربية فقدت واحدا من رموزها الكبار ممن أشاع البهجة والسرور في قلوب جمهور المسرح والدراما.


وتقدم بخالص التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الفقيد والأسرة الفنية الكويتية، داعيا المولى تعالى أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته ومحبيه الصبر والسلوان.


 

الرجوع الى أعلى الصفحة