كوريا الجنوبية روابط مشتركة وشعب واع وإعلام حر كوريا الجنوبية روابط مشتركة وشعب واع وإعلام حر

كوريا الجنوبية.. روابط مشتركة وشعب واعٍ وإعلام حر

رسالة سيول : د. رضوى عبد اللطيف السبت، 12 أغسطس 2017 - 04:02 م


إذا سافرت عزيزي القاريء إلى كوريا الجنوبية لن تأخذ وقتا طويلا حتى تدرك أن هناك روابط مشتركة كثيرة بين كوريا الجنوبية ومصر.. تاريخيا وثقافيا وربما سياسيا أيضا.

ومن أكثر النكات التي أسعدتني عندما كنت في ضيافة مسئول وزارة الثقافة الكورية سؤاله لي: كيف تدرسون تاريخ مصر وكيف يمكن تلخيص سبعة آلاف سنة من الأحداث؟ فأجبته بأننا ندرس الأجزاء المهمة فقط لأن ذاكراتنا بالتأكيد لن تستوعب كل التاريخ.

وعندها تحدث معي عن تاريخ كوريا الممتد منذ ثلاثة آلاف عام والحضارات المتتابعة التي تركت إرثا ثقافيا كبيرا شاهدت بعضا منه ليس في المتاحف فقط ولكن في الطرقات والشوارع أيضا.

 أما الأحداث السياسية التي مرت بها كوريا فسنجد أنها تشبهنا أيضا إلى حد كبير فقد كانت كوريا مملكة لقرون طويلة وكانت دولة محتلة من اليابان وستحتفل بعيد استقلالها الذي تحل ذكراه بعد ايام في 15 من أغسطس عام 1945.

ثم أصبحت كوريا جمهورية عام 1948 وخاضت حربا مع كوريا الشمالية تركت فيها جرحا غائرا حتى اليوم . وعاشت الأجيال الكبيرة على أمل أن يجمع شمل الأسر المشتتة التي تفرقت مع الحرب ومع تقسيم الكوريتين ولكن أصبح هذا الأمل صعب المنال مع تعدد الأزمات السياسية مع الجارة الشمالية.


ميدان الثورة


قبل عدة أشهر أحتشد الكوريون في ميدان سيول للمطالبة برحيل الرئيسة السابقة باك جون هاي أول سيدة تتولى رئاسة كوريا والتي كانت تحظى بشعبية جارفة بين كافة فئات الشعب الكوري . ولكن عندما يتعلق الأمر بقضية فساد وسوء استغلال للسلطة لم يتردد الشعب الكوري وخرج في 3 مظاهرات حاشدة مطالبين برحيل باك.

كان مقر اقامتي أمام ميدان الثورة الذي يقع امام مبنى بلدية سيول وحتى اليوم لا يخلو الميدان من الكوريين حيث تقام فيه فاعليات ثقافية كثيرة ومنها الحفلات التي تنظم في عطلة نهاية الأسبوع.

وتمتد الخيام في محيط الميدان لتقديم الطعام والمشروبات بجانب خيمة دائرية كبيرة أقيم بداخلها مسرح استعدادا لحفل نهاية الأسبوع. وعلى بعد خطوات من الميدان كانت هناك مظاهرة عمالية ولم تكن مظاهرة بالمعنى الذي نعرفه ولكنها كانت أشبه بملتقى عمالي يحمل فيه المتظاهرون اللافتات بينما يعلو صوت الأغاني في حراسة من الشرطة كي لا تتأثر حركة السير في الشارع.


يونهاب نيوز


تتمتع الصحافة الكورية بسمعة مهنية طيبة كنموذج للإستقلال عن الحكومة وأحد أهم وسائل التعبير عن الرأي والرقابة على المسئولين. ولا أحد ينسى النموذج الأقرب وكيف كانت للصحف الكورية دورا كبير في عزل الرئيسة الكورية السابقة باك جان هيه بسبب فضيحة فساد . ولكن قبل البحث عن طبيعة الصحف التي وصلت لهذه الدرجة من الإحتراف زرت أحد وسائل الإعلام الكورية التي تمثل صوت كوريا في العالم وهي وكالة يونهاب نيوز التي تقدم الأخبار باللغة الكورية ولغات أجنبية أخرى ومنها اللغة العربية.


وتعد وكالة يونهاب وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الجنوبية ويعمل بها 570 صحفي و60 مراسلا في الخارج في 25 دولة حول العالم ومنهم مراسل في القاهرة وفي دبي. وهو اكبر عدد من الصحفيين يعمل في وسيلة إعلامية كورية . تقدم الوكالة الاخبار على مدار 24 ساعة طوال أيام


العام بمعدل 3 آلاف خبر يوميا في كافة المجالات. وتتعاون الوكالة مع 180 صحيفة محلية ومحطات تلفزيون و120 موقع انترنت ووسائل الإعلام الجديدة وتغطي الوكالة اخبار 210 مؤسسة حكومية و250 شركة خاصة. وهي نموذج ناجح لسياسة دمج المؤسسات الإعلامية حيث تأسست عام 1980 بعد دمج وكالات انباء الاخبار دونج يانج وهاب دونج واستخدمت اسمها الجديد وكالة يونهاب نيوز عام 1998 وأصبحت الوكالة الرسمية للدولة عام 2003.أمام المبنى الخاص بالوكالة لفت انتباهي تمثال لصحفي كوري يمسك بقلم وورقة ويعلق كاميرا في رقبته وينظر إلى السماء بسعادة. ولم أفكر كثيرا عن أسباب سعادة هذا الصحفي فالإجابة كانت في إنتظاري وعلى بعد خطوات. في بهو المبنى العملاق وجدت معرضا لمصور إيراني وبجوار مكتب الاستعلامات وجدت شاشة تلفزيونية كبيرة تعرض أهم صور اليوم التي وردت للوكالة والتي تتغير على مدار اليوم . ثم وجدت عدد من الشاشات الأخرى التي تحكي تاريخ الوكالة منذ نشأتها . دقائق قليلة وجاءت صحفية جميلة بشوشة الوجه وفوجئت بها تقول لي (مرحبا أنا عائشة ) وأعطتني كارت مكتوب فيه إسمها بالكورية أن سوك بارك وهي رئيسة خدمة اللغة العربية في وكالة يونهاب نيوز الإخبارية. اخذتني عائشة الكورية كما كنت أناديها في جولة داخل المبنى المكون من 16 دور منهم دور يضم قسم اللغات الأجنبية الذي يتواجد به قسم اللغة العربية بينما تحتل قناة يونهاب التلفزيونية دورين في المبنى.


وشرحت لي طبيعة عملها حيث وكيف تأتي إليهم الأخبار باللغة الكورية ويقومون بترجمتها للعربية ثم تمر على زميل سوداني يعيش في كوريا منذ 15 عاما ودرس في الأزهر الشريف ومهمته التصحيح اللغوي للأخبار ثم يقوم بتنزيلها على الموقع . ويعمل بالقسم 3 صحفيين فقط ويتعاون معهم 2 من الخارج. ووفقا لآخر الإحصائيات التي أجرتها الوكالة فإن اللغة العربية تعد ثالث أكثر اللغات متابعة على الموقع . ثم توجهنا للدور الأخير حيث يوجد كافيتريا ومطعم كبير للعاملين وتوجد صالة جيم لممارسة الرياضة بالإضافة لقاعة مناسبات وحديقة. وتصدر الوكالة مجلة شهرية باللغة الكورية عن أخبار العاملين في الوكالة بالإضافة لإختيار الصحفيين المثاليين كل شهر ومشاركة المناسبات الخاصة بين الزملاء. وهو تقليد جميل نفتقده في مصر بشده. وعندما بحثت على موقع الوكالة وجدت أن سبب تمييزها هو اهتمامها الشديد بقسم اللغات الأجنبية الذي يعمل به عدد قليل من الصحفيين المحترفين على درجة عالية من الكفاءة


كي تستطيع الوكالة المنافسة أمام الوكالات الأجنبية الأخرى في المنطقة وعلى رأسها وكالة شينخوا الصينية ووكالة طوكيو اليابانية .كما خصص الموقع جزء خاص عن أخبار كوريا


الشمالية الجارة النووية التي تشغل العالم بتجاربها الصاروخية . ووفقا لأحدث استطلاعات الرأي تحظى الوكالة بثقة عالية لدى الرأي العام الكوري وتعد ثالث وسيلة إعلامية مؤثرة عقب محطة كي. بي. إس. وصحيفة جوسون بينما تعتبر وكالة يونهاب هي المصدر الأول للأخبار على الإنترنت بالنسبة للكوريين.


متحف الجرس


على بعد ساعتين من مدينة سيول تقع مقاطعة جينشون التي تضم واحدا من أكثر المتاحف تميزا في كوريا وهو متحف الجرس. حيث يمثل الجرس الكوري جزءا هاما من تاريخ كوريا وأحد الرموز في الديانة البوذية التي كان يدين بها معظم سكان كوريا و قد كتبت على أحد جدرانه عبارة " إيقاظ الروح بالجرس". ويضم المتحف مجموعة من الأجراس التي اشتهرت بها دول العالم والتي تختلف في الشكل والحجم والصوت . ويضم المتحف أول جرس صنع في كوريا وقاعة صوتية تقدم الفرق بين أصوات الأجراس المختلفة. وهناك جرس كبير في مبنى مستقل خارج المبنى كي يجرب الزائرون ضرب الجرس الضخم. وقد أقيم المتحف بجوار موقع اكتشاف


اقدم مصنع للحديد في كوريا الجنوبية في القرن الرابع الميلادي. وبالقرب من المكان يوجد مركز آخر للتدريب على صناعة الجرس.


توزيع السكان


من أكثر السياسات التي أعجبتني في كوريا الجنوبية سياسة توزيع السكان التي تتبعها الدولة منذ سنوات . والتي تعتمد على نتائج الدراسات والإحصائيات السكانية حيث يبلغ عدد سكان كوريا الجنوبية 52 مليون نسمة يعيش منهم في العاصمة سيول 10 مليون نسمة.


وتقوم الدولة ببناء مجتمعات عمرانية جديدة وتعيد توزيع السكان من المناطق المزدحمة بالسكان إلى المقاطعات غير المزدحمة مع توفير نفس المستوى من الخدمات بحيث لا يحتاج من ينتقل للمقاطعات الجديدة إلى السفر خارجها . وإذا تطلب الأمر ذلك يكون السفر عبر القطارات فائقة السرعة التي تختصر وقت السفر بحيث لا يزيد عن ساعتين داخل شبكة القطارات الممتدة في كل مقاطعات كوريا. وهذا يعني استثمار كل قطعة أرض موجودة وخلق مجتمعات جديدة تلبي احتياجات الدولة في مجالات التنمية والصناعة والزراعة فكل مقاطعة كورية لها طبيعة خاصة يدركها المسئولون جيدا قبل اتخاذ أية قرارات. وأشير هنا أيضا إلى وعي الشعب الكوري الذي يؤمن بما تفعله الدولة من تدابير من أجل المستقبل فلا تجد من يشتكي لأنه سينتقل مع أسرته للعيش في مقاطعة أخرى أو يشتكي لأنه لم يجد وظيفة أو مستشفى أو مدرسة لأبنه أو ابنته في المكان الجديد.



image image image image image image image image image image 33 2 3 image

سكودا
الشركة الالمانية لابادة الحشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة