اللسان المعلق عند حديثي الولادة اللسان المعلق عند حديثي الولادة

اللسان المعلق عند حديثي الولادة..الأسباب وطرق العلاج

إيمان طعيمة الأحد، 13 أغسطس 2017 - 11:02 ص

اللسان المعلق من المشاكل المزعجة عند الأطفال وحديثي الولادة، وهو إحدى العيوب الخلقية التي تصيبهم ويعرف أيضا باللسان المربوط.

ويوضح د.هشام عبد القادر جراح الأطفال، أن اللسان المربوط يكون جزءا من اللسان أو كله معلق بالجزء الأسفل من الفم عن طريق نسيج أبيض، مما قد يؤثر في بعض الحالات على النطق الصحيح للطفل وقد يواجه مشكلة في التخاطب فيما بعد.
ونصح بضرورة التدخل الجراحي المبكر للتخلص من هذه المشكلة بمساعدة الجراح المختص، حيث يقوم بعملية بسيطة يتم من خلالها قص النسيج الرابط بين اللسان وأسفل الفم، كما يفضل القيام بهذه الجراحة في الأسابيع الأولى من عمر الطفل والتي لا تتطلب الخضوع إلى أي نوع من التخدير.
وفي بعض الحالات يمكن تأخير الجراحة إلى عمر الـ6 أشهر لتجنب حدوث أي نزيف نتيجة قطع النسيج نظراً لوجود وعاء دموي به، وفي هذه الحالة يخضع الطفل إلى تخدير كلى وتتم الجراحة بواسطة جهاز الكي.

الرجوع الى أعلى الصفحة