صورة موضوعية صورة موضوعية

استغاثة «رضيع» غير قادر علي تكاليف غذائه

الأحد، 18 ديسمبر 2016 - 03:59 م

أنا طفل رضيع ،، عانيت الكثير والكثير،، بدايةً من التهابات الجلد المتكرره فكادت تلتهم جسدي الصغير من شدتها والتي كانت تمنعني من النوم من قوة الألم ،، ومروراً بإضطرابات المعدة من إسهال عنيف الي إمساك شديد والمغص الذي لا يحتمل ،، بالاضافه الي وزني الذي لا يزيد بالمعدل الطبيعي مثل باقي الأطفال ،، 

شاهدت الدموع والحسرة في عيون أبي وأمي وانا أبكي وأتألم وهم غير قادرين علي معرفة ما بي من علة،،

حتي ذهبنا إلي الطبيب وتم تشخيصي اني أعاني من حساسية من البروتين البقري ،، وطلب الطبيب من أمي ان تمنع من طعامها الكثير والكثير من الأكلات والتي تُعد للإنسان من ضروريات الحياة حتي أتمكن من رضاعة لبن نظيف من البروتين البقري ،، فمنعت أمي وتحملت الكثير من أجلي وكنت اراها شاحبة، ضعيفه، ولكنها سعيده انها تفعل هذا من أجلي ..

ولكن سيدي تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن ،، فلقد انخفض شدة الألم عندي ولكن مازالت أعاني واعاني  فذهبنا مره أخري للطبيب وكان العلاج هو الامتناع تماماً عن لبن أمي واللجوء الي لبن نيوكيت وانه السبيل الوحيد ولا بديل عنه لأصبح مثلي مثل كل طفل طبيعي يعيش بدون ألم ،، 

ورأيت الرضا في عيون أبي وأمي ،، حتي بعد معرفتهم ان العلبة تبلغ من المال ١٦٠ ج ،،ومع ظروف والدي ومعدل استهلاكي في اللبن فكنت أري النزيف المادي الذي يحدث ولكنهم كانوا صابرين ،محتسبين ،غير ناقمين وكل ذلك في سبيل راحتي فأنا فلذة كبدهم

ولكن ياسيدي المسئول زاد العبء وزاد استهلاكي وزاد سعر العلبه الي ٢٥٥ ج ..وأصبح أبي غير قادر علي توفير الكم المطلوب من اللبن لي،، وأصبحت الألام التي لا تحتمل كابوس يراودني ،، ورأيت أمي تنهار ولا تدري كيف ستغذيني ،، ورأيت أبي والدموع في عينيه فقد فاق الالم الحد 

فهل لي من استثناء بإعطائي حقي كطفل رضيع كل ذنبه انه يعاني من حساسية ألبان.
فهل لي من توفير هذا اللبن والذي بدونه فلن أتمكن من الحياة مثل باقي الأطفال بدون ألم ومعاناة
فهل لي ألا أعاني مرتين ،، مرة أني اعاني من حساسية وهذا بقدر الله ،، والاخري أني لا أقدر علي التمكن من الغذاء والحياة ولكن هذا بقراركم 

الرجوع الى أعلى الصفحة