close

في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته المنامة

أبو مازن: »حماس« أجرمت بحق شعبنا وسنتخذ خطوات غير مسبوقة بشأن ملف الانقسام

سيد عبدالقادر الثلاثاء، 11 أبريل 2017 - 06:57 م
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيقوم خلال الأيام القادمة بخطوات حاسمة وغير مسبوقة بشأن ملف الانقسام الفلسطيني، مضيفا أن حماس شرعنت الانقسام الفلسطيني، وأجرمت بحق شعبنا وقامت في 2007 بالانقلاب على السلطة وشكلت الحكومة من تلقاء نفسها.


وقال الرئيس الفلسطيني في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة البحرينية المنامة بحضور الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني: إننا في وضع خطر وصعب جدا ونحتاج إلى خطوات حاسمة.


وأشار إلى أن الدبلوماسية الفلسطينية تخطو خطوات صعبة وبطيئة ولكنها تمضي إلى الأمام، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية لا تحقق بالضربة القاضية وإنما تتم وتحقق خطوة بخطوة ولبنة بلبنة.


وأوضح أن من أهم الخطوات التي تم تحقيقها أننا استطعنا أن نصبح عضوا مراقبا في الأمم المتحدة، ثم حصلنا على قرارات في حقوق الإنسان وأصبح لدينا 522 منظمة دولية نستطيع أن نكون أعضاء فيها، وبالفعل أصبحت فلسطين عضو في أكثر من 50 منظمة، مشددا على أنهم سيعملون على أن تحصل فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وعلينا بذل كل الجهود من اجل ذلك. 


ووجه الرئيس الفلسطيني كلمة إلى سفراء فلسطين في الدول العربية والإسلامية قائلا " أنتم رسل القضية الفلسطينية إلى الحكومات والشعوب التي تمثلون فلسطين لديها، وبالتالي مهمتكم عظيمة وكبيرة ولابد أن تواصلوا الليل بالنهار من أجل أن تصلوا عدالة قضيتنا ومشاعر الشعب الفلسطيني إلى العالم، دون زيادة أو نقصان.


وأشار إلى أنهم لديهم الآن 138 دولة من أصل 194 دولة يعترفون بهم، وأنه يجب عليهم الاستمرار في بذل الجهد مع كل دول العالم من اجل حصول فلسطين على الاعتراف الكامل وتصبح دولة مستقلة، مؤكدا أن فلسطين لديها مؤسسات كاملة تعمل على الأرض ولا يتبقى سوى الاستقلال.


وتابع قائلا "أولى سياساتنا أننا ضد الإرهاب والعنف أيا كان مصدره وسببه ومرتكبه، ولذلك لدينا على الأقل 45 بروتوكول مع 45 دولة من كندا إلى اليابان، وهدف هذه البروتوكولات هو محاربة الإرهاب ".


من جانبه أكد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني كلمة أن شعب مملكة البحرين يعيش قضيتنا الأولى يوما بيوم وحدثا بحدث ولا ينسى أفضال دولة فلسطين الكبيرة على مر العقود، مجددا موقف مملكة البحرين الراسخ المساند لما يقوم به الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، وما يبذله سفراء دولة فلسطين المعتمدين لدى الدول العربية والإسلامية من عمل متواصل ودؤوب بهدف تمكين أبناء الشعب الفلسطيني الأبي من تجاوز المصاعب الجسام التي تواجهه، وهي الجهود التي تحقق نجاحات مشهودة ومهمة كان أخرها القرار التاريخي رقم 2334، الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي ويطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو ما يعد انتصارًا للحق الفلسطيني، ويعكس إجماعًا دوليًا على عدم شرعية الاستيطان، ورفضًا للاحتلال وممارساته وتبعاته.


وشدد وزير الخارجية البحريني على أن القضية الفلسطينية ستظل محتفظة بأولويتها المتقدمة لدى مملكة البحرين، ومكانتها المهمة في سياستها الخارجية التي تدعم كافة المساعي الإقليمية والدولية الرامية إلى إيجاد حل عادل ودائم لهذه القضية، والذي يقوم على حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.


وأشار إلى أن الوصول لهذه الغاية يفرض الاستمرار في بذل الجهود كما يستوجب على المجتمع الدولي أن ينهض بمسؤولياته وإلزام إسرائيل للقبول بالسلام واحترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والإدراك بمخاطر استمرار هذه القضية دون تسوية.


وأعرب الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة عن أمله في قيام دولة فلسطينية مستقلة على كامل ترابها الوطني وعاصمتها القدس الشرقية، مطالبًا إسرائيل بدعم ومساندة حل الدولتين، إذا كانت راغبة في توفير الأمن والاستقرار لشعبها، لأن هذا هو الضمان لمستقبل زاهر لشعوب المنطقة، ولتكون منطقتنا واحة للتعايش والتسامح بين الجميع، لا بؤرة للعنف الذي يهدد الجميع.

 


الاخبار المرتبطة

شبانة يعلن بشرى سارة للصحفيين شبانة يعلن بشرى سارة للصحفيين الجمعة، 03 يوليه 2020 02:46 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة