طوارئ بالغربية استعدادا لشم النسيم.. وحملات مكثفة على الأسواق

فوزي دهب- أحمد أبورية السبت، 15 أبريل 2017 - 11:35 ص
رفعت محافظة الغربية حالة الطوارئ استعدادا لاستقبال شم النسيم يوم الإثنين المقبل، حيث تم توفير السلع الغذائية خاصة الأسماك بمختلف أنواعها والبيض وباقي السلع الغذائية الأخرى التي يكثر الطلب عليها في شم النسيم، كما كثفت الرقابة من حملاتها على الأسواق والمحال لضبط أي تلاعب أو مخالفات.
وتم تشكيل غرف عمليات لتلقي بلاغات المواطنين بمختلف قطاعات الخدمات والعمل على حلها فورا وتكثيف ورديات العمل في مختلف قطاعات المرافق والخدمات طيلة الـ24 ساعة  خاصة المخابز التي ستعمل بكامل طاقتها بما يحقق وفرة في رغيف الخبز للمواطنين طيلة اليوم وإحكام الرقابة عليها.
وتم تشكيل لجان من مراقبي ومفتشي الأغذية بمديرية الصحة تعمل طيلة الـ24 ساعة ووقف الإجازات والراحات خلال فترة الاحتفال بأعياد شم النسيم بالأقسام الوقائية على مستوى الإدارات الصحية في المحافظة وتكثيف الأعمال الميدانية بالأسواق العامة ومطابقة أماكن تصنيع وإنتاج الأسماك المملحة والمدخنة للاشتراطات الصحية والتأكد من أن جميع العاملين بها يحملون شهادات صحية سارية وفحص الأسماك الطازجة والمدخنة قبل مراحل تصنيعها للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي كما يتم فحص الأدوات والآلات المستخدمة في التصنيع ومدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي.
وتم تشديد الرقابة على المنتج النهائي وضبط الفسيخ المملح المشتبه فيه وسحب عينات منه وإرسالها للمعامل مع اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين ومراجعة البيانات المدونة على جميع الأسماك المملحة وإلزام التجار بتنفيذ المواصفات القياسية وإلزامهم بطرق وشروط العرض والبيع.


وشددت الرقابة من حملاتها على الباعة الجائلين بالأسواق العامة وحول المدارس والمعاهد الأزهرية بدائرة المحافظة وفحص التراخيص الصادرة لهم والتأكد من سلامة الأغذية والمشروبات ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي والمرور على الثلاجات للتأكد من سلامة تخزين الأسماك ومراجعة بيانات الإفراجات الصحية للمجمدات المستوردة ومراجعة البيانات المدونة على براميل تصنيع وتداول الأسماك المملحة.
وتم تكليف قسم مراقبة الأغذية بالإخطار اليومي من خلال تقرير بالإجراءات التي تمت للعرض على الوزارة والمحافظة واتخاذ كل الإجراءات الوقائية في حالات التسمم الغذائي عموما وحالات التسمم المنبارى و"البوتيرليزم" بصفة خاصة مع عمل التقصي الوبائي لمعرفة مصدر التلوث، بالإضافة لتنظيم حملات صباحية ومسائية للمرور على الكازينوهات والحدائق والمتنزهات والأماكن السياحية وأماكن تجمع المواطنين للتأكد من صلاحية الأغذية المتداولة بها وفحص منتجات الباعة الجائلين خاصة بائعي المشروبات الملونة والأغذية الأخرى.
ورفعت المحافظة درجة الاستعداد بجميع المستشفيات العامة والمركزية وتم التأكيد على توفير جميع الأدوية الخاصة ومستلزمات الطوارئ خاصة الأمصال اللازمة لحالات التسمم ورفع درجة الاستعداد القصوى بمرفق الإسعاف وتوزيع بعض سيارات الإسعاف على الحدائق والمتنزهات العامة وأماكن وجود المواطنين ويتم عمل تثقيف صحي للمواطنين وذلك لتوعيتهم ونصحهم بشراء ما يحتاجون من المحال المرخصة وعدم الشراء من الباعة الجائلين غير المرخص لهم.
كما تم تكثيف الحملات الأمنية بالتنسيق بين مباحث التموين ومديرية الأمن لبذل أقصى الجهود للتصدي الحاسم للخروج عن الشرعية وتحقيق الوجود الأمني وفرض الانضباط بالشارع وضمان استقرار الحالة التموينية والتجارية وحصول المواطنين على احتياجاتهم بسهولة ويسر وردع المخالفين ومكافحة جميع صور الاستغلال والغش.
وتم تكثيف الإنارة بالشوارع وأماكن التجمعات والمتنزهات والملاهي ورفع درجة الاستعداد لإصلاح أي أعطال فورا وتكثيف دوريات العمل طيلة الـ24 ساعة، ورفع درجة الاستعداد بمرفقي مياه الشرب والصرف الصحي طوال 24 ساعة وتكثيف ورديات العمل بهذه المرافق لتلقي أية بلاغات أو شكاوي خاصة بمياه الشرب أو الصرف الصحي والعمل على حلها.




واستعدت مجالس مدن المحافظة لأعياد الربيع بإعداد الحدائق والمتنزهات وفتحها للجمهور منذ الصباح الباكر وتكثيف حملات النظافة العامة من خلال ورديات عمل طيلة الـ24 ساعة والتنسيق مع شرطة المسطحات المائية لمراقبة ضفاف النيل بمدينتي زفتى وكفر الزيات وتكثيف الوجود الأمنى بها لمواجهة أي حالات طوارئ.

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة