وزيري: تخفيض 50% على المزارات بالأقصر بمناسبة شم النسيم

شيرين الكردي الإثنين، 17 أبريل 2017 - 06:54 ص
أكد مدير عام آثار الأقصر د.مصطفى وزيري، على فتح المناطق الأثرية للمصريين وعمل تخفيض 50%علي المزارات بالبر الغربي والشرقي للأهالي بمناسبة عيد شم النسيم.
وأشار إلى أن الأقصر تشهد رواجا سياحيا مع احتفالات الربيع حيث يقوم المرشدون السياحيون بشرح مناسبة المصريين بالاحتفال بعيد شم النسيم وما تركه القدماء المصريون من حضارة في المعابد والمقابر التي يتردد السياح علي زيارتها ويشاهدون النقوش والزهور والأكلات المصرية محفورة علي جدران المعابد.

 وأعلن وزيري، إن هناك استعدادات مكثفة للإعلان عن اكتشاف جديدK سيعلنه الدكتور خالد العناني وزير الآثار، بحضور عدد من سفراء الدول الأجنبية  الثلاثاء 18 إبريل 2017، وإقامة عدد من الفعاليات بمحافظة الأقصر، وذلك بالتزامن مع يوم التراث العالمي.
وأكد وزيري، إن الفعاليات التي تستضيفها الأقصر ومنها هذا الكشف الأثري، سنسعى لاستغلالها في الترويج للأقصر سياحيا لجذب مزيد من الزوار إليها، وسنتعاون في ذلك مع وزارة السياحة، حيث تتضمن الفعاليات أيضا افتتاح معرض الصور بالكرنك.
وذلك للاحتفال مع السفارة الفرنسية، بمرور 50 سنة على إنشاء المركز المصري - الفرنسي لدارسات معبد الكرنك في سنة 1967.
وأضاف وزيري، أن المركز الفرنسي-المصري لدراسات معبد الكرنك »feek، يعد أحد البعثات الدائمة في جمهورية مصر العربية، ويخضع المركز من الجانب الفرنسي للمركز الوطني للبحث العلمي، ولوزارة الشئون الخارجية والأوروبية، ومن الجانب المصري للمجلس الأعلى للآثار، وتعتبر مهمته هي الترميم والحفاظ على أَنْفَس أثار معابد الكرنك، الذي يحوي أكبر كم من الآثار الدينية في مصر في الحقبة القديمة.
وأضاف وزيري، أن الدكتور خالد العناني وزير الآثار يزيح الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني بواجهة معبد الأقصر في كورنيش النيل، بعد أن نجح المرممون المصريون في ترميمه من جديد، ليقف شامخا في الصرح الأمامي للمعبد.


وأوضح وزيري، أن عملية الترميم لتمثال رمسيس الثاني و استمر 6 أشهر تقريبا وتمت بأيدٍ مصرية خالصة تمويلاً وعملاً.
وأوضح وزيري، أن مديرة منظمة اليونسكو، إيرينا بوكوفا، لدى زيارتها منذ أسابيع مضت للأقصر قامت بزيارة موقع العمل، وأبدت انبهارها به لكونه يتم بأيد شباب الأثريين والمرممين المصريين. 
وأضاف وزيري، أن التمثال تعرض للدمار منذ قرون طويلة وهو مصنوع من الجرانيت الرمادي، والتمثال وهو واحد من 6 تماثيل كانت تزين صرح المعبد لم يتبق منها سوى تمثالين جالسين، وآخر واقف من الجهة الغربية.
وأشار وزيري، إلى أن وزارة الآثار تعلن قريبا عن اكتشاف مقبرة لأحد كهنة الملك رمسيس ويدعى "نب وينن أف".
ووجه وزيري الشكر لوزير الآثار الدكتور خالد العناني الذي وافق على إعادة ترميم الآثار على الفور على يد المرممين المصريين كما شكر محافظ الأقصر محمد بدر على تقديمه لكل الدعم من أجل إنجاز هذا العمل .

 

 



الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة