«لعبة حواء»

أحمد عبدالفتاح- إسلام دياب الثلاثاء، 18 أبريل 2017 - 12:05 م
استعرضت مفاتنها لتغري ضحيتها، ونصبت شباكها لتوقع به، بعدما علمت مدى ثرائه، فدار عقلها لتتعرف عليه، فما كان منها إلا أن اصطدمت به أثناء مروره بشارع إبراهيم المهدي بالعزبة الشرقية بالحوامدية، فسقط منها هاتفها وبسرعة البرق انتشله من على الأرض لتخرج كلمة شكرا لتطفأ لهيب رغبته الجامحة للرذيلة، وبعد ثوان معدودة أصبح كدمية ملك يمينها، فواعدته أكثر من مرة ولكنها كانت تعتذر المرة تلو الأخرى بسبب مشاكل لديها.

وبعد أن اتفقت مع شركائها على الإيقاع به اتصلت «سحر شحاتة» على هاتفه المحمول وتعللت بأنها بحاجة للمال وتريد مقابلته لقضاء يومين معها بمنزلها خاصة وأن زوجها سافر وسيعود بعد يومين، فسال لعابه وأحضر معه المال الكثير لرضائها، وما أن وصل إلى منزلها حتى جذبته من يديه، ليجد نفسه أمام رجل وشاب أحدهما سائق توك توك يدعى «عثمان العقيلي» والآخر طالب يدعى «إسلام عبد الحافظ» بعد أن أمسك كلا منهما بآلة حادة يطالبانه بالتخلي عما في جيوبه وحافظة نقوده فما كان منه إلا أن استسلم وترك لهم كل شىء فارا منهم وهو ينظر إلى السيدة التي باتت تمرقه بنظرات حادة وبابتسامة تحمل معنى السخرية بانتصارها عليه وضعفه أمام قيد شهوته.

فأسرع محمد أحمد حسن لقسم شرطة الحوامدية ليبلغهم بما حدث فتحركت قوة أمنية برئاسة النقيب مصطفى عثمان، معاون المباحث ليلقى القبض عليهم جميعا وأحالتهم النيابة لمحكمة الجيزة لمحاكمتهم.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة