صورة من الحدث صورة من الحدث

"زفة العروسة" تلهب حماس الجمهور بمتحف الطفل

إيمان طعيمة الأحد، 23 أبريل 2017 - 11:47 ص
ألهبت زفة العروسة التي قدمتها فرقة محافظة الشرقية للفنون الشعبية، حماس جمهور متحف الطفل بمصر الجديدة، والذي تفاعل معها وشاركهم  الغناء في حالة فريدة من الاندماج بين الحضور والفنانون.
جاء ذلك مع انطلاق التظاهرة الدولية للطبول حوار الطبول من اجل السلام  والتي بدأت فعالياتها السبت 22 أبريل، بمركز الطفل للحضارة والإبداع، بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة.
‏‏قال د.نبيل حلمي سكرتير عام جمعية مصر الجديدة، إن متحف الطفل يشهد حالة فريدة من تمازج الثقافات وتنوع كبير بين الفرق الموسيقية المشاركة في المهرجان، مما خلق حراك تراثي وحوار لتلاقى الثقافات، انعكست بوضوح على الجمهور الذي احتشد في أولى فعاليات المهرجان.


من جانبه قال د.أسامة عبد الوارث مدير مركز الطفل للحضارة والإبداع، أن فقرة »قارعي الطبول« من السنغال، استقطبت الجمهور وأثارت حماسه وتفاعله، خصوصا مع الرقصات والحركات المهارية المبهرة التي قدمها أفراد الفرقة على دقات طبولهم المصنوعة من جلود الحيوانات.


أعقبها فنون القارة الأسيوية التي تمثلها كوريا الشمالية بفنونها الساحرة كنوع من التواصل بين الشرق والغرب، الطريف أنهم دعوا الحضور للرقص على أنغام موسيقاهم، مما خلق بين الجمهور الذي غلب عليه الطابع الشبابي، حالة من الدهشة الممزوجة بالسعادة والمرح سيطرت على الحضور الذي انخرط مع الفنانين ليقدموا أروع وأجمل التابلوهات الفنية التلقائية، لتعود بعدها الموسيقى العربية من جديد لتأكيد جماهيريتها، مع الفقرة التي تقدمها فرقة محافظة الأقصر بمشاركة أطفال مركز الطفل، والتي قدمت في تجسيد حي تراث الأجداد للاعتزاز بماضي الأقدمين، ورفع التراث عالياً ليكون تاجاً فوق الرؤوس تفتخر به كل الأجيال.


وقالت فاطمة مصطفى، نائب مدير مركز الطفل للحضارة والإبداع، إن غدا الاثنين يشهد المهرجان  تنوعا آخر من موسيقى الطبول، من خلال فرق دولة الإكوادور ودولة تترستان التي تنقل الحضور إلى عوالم الموسيقى، والذي يجمع بين الموسيقى وروح المرح والفكاهة، لتختتم الفعاليات على دقات طبول وموسيقى السمسمية التي تقدمها فرق محافظة بورسعيد، كما تشارك في الختام فرقة توشكى لفنون التراثية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة