الزومبا الزومبا

في اليوم العالمي للرقص.. يسهل الولادة وينقص الوزن ويخلصك من التوتر

إيمان طعيمة السبت، 29 أبريل 2017 - 12:02 م
«الرقص» فن منتشر في كل أنحاء العالم، ويستمتع الكثير بمشاهدة عروضه المتنوعة،  فلكل دولة ومنطقة رقصاتها التي تشتهر بها، ويأتي على رأسه «الرقص الشرقي» الذي جذب إليه أنظار الغرب في الفترة الأخيرة لدرجة أن العديد من الراقصات في بعض أنحاء العالم احترفن هذا الفن وأنشئن مدارس لتعليمه.

وتزامنا مع اليوم العالمي للرقص، الذي حدده المجلس الدولي للرقص، التابع لمنظمة الأمم المتحدة للثقافة "يونسكو"، يوم 29 أبريل من كل عام، رصدت «بوابة أخبار اليوم» أهم فوائد الرقص التي لا يعرفها الكثيرون، فهو وسيلة جيدة للحفاظ على صحة الجسم وإعطائه درجة عالية من المرونة واللياقة، كما أنه يساعد على التخلص من الطاقة السلبية والتخلص من الضغوط والتوتر من خلال الحركات التي تنشط عضلات الجسم وتساعد على ضمان التوازن العقلي والبدني، لذلك فهو أفضل علاج للهروب من الروتين اليومي والاتجاه لعالم أخر أكثر شبابا وفرحا.

وأثبتت الدراسات أن الرقص يساعد على إنقاص الوزن بشكل سريع وملحوظ وبدون إتباع نظام غذائي صارم، وهناك عدة أنواع من الرقص التي تساعدك على ذلك:

1- الرقص الشرقي
اكتشف العلماء أن الرقص الشرقي له القدرة على تنحيف منطقة الخصر والتمتع بصحة جيدة، لأنه كلما زاد محيط الخصر كلما ارتفع احتمال الإصابة بمرض السكري.

2- الرقص يسهل عملية الولادة
يمكن للمرأة الحامل أن تمارس الرقص بشكل خاص، حيث أنه يساعد الجنين على التحرك الصحيح ليتخذ وضعية الولادة الطبيعية وإكساب منطقة الحوض كثير من المرونة لتسهل عليها عملية الولادة الطبيعية، لكن لابد من استشارة الطبيب تجنبا لأي عواقب لا قدر الله.
لذلك انتشرت مؤخرًا في الدول الغربية دروس رقص مخصصة للحوامل في الشهور الأخيرة للحمل استعدادًا للولادة الطبيعية، وأيضا للحفاظ على رشاقة الحامل وضغط الدم وتجنب سكر الحمل والوزن الزائد، وتقليل احتمالية الخضوع للولادة القيصرية.

3- السلسا
رقصة السلسا تعتبر من أفضل التمارين الرياضية المفيدة للجسم، حيث تساعد في التخسيس وإنقاص الوزن وزيادة الكتلة العضلية، كما أنها تعطي إحساس بالرشاقة والليونة. 

4- الزومبا
هي رقصة الرشاقة والسعادة، وتعتمد على تنفيذ حركات الساقين والذراعين مع الإيقاع السريع للموسيقى، وتعطي إحساس بالانتعاش وتحسين المزاج والتخلص من التوتر والضغط العصبي.
تعمل الحركات السريعة المتتالية في رقصة الزومبا على حرق الدهون بمعدل أكبر من إتباع حمية غذائية والحصول على جسم مشدود ورشيق، كما أنها تعطي نضارة للبشرة حيث تعمل على زيادة تدفق الدم إلى خلايا البشرة وبالتالي زيادة نسبة تدفق الأكسجين للبشرة مما يساعد على زيادة إنتاج الكولاجين في الأنسجة، فتزيد من فرص إخفاء التجاعيد والحفاظ على نضارة البشرة.

5- الباليه
رقصة إيطالية يرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر، وتمتاز بدقة وتناسق الحركات والحفاظ على التوازن، وبالتالي تجعل الجسم يتحرك بقدر أكبر من المرونة والسرعة والرشاقة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة