اليوم العالمي للرقص اليوم العالمي للرقص

صور| في يومه العالمي| وللناس فيما «يرقصون» مذاهب

إسراء كارم السبت، 29 أبريل 2017 - 12:43 م
يعد الرقص من الفنون القديمة التي مرت بمراحل كثيرة، خصوصًا وأن أهدافه باتت مختلفة، فالبعض يلجأ إليه كرياضة والبعض لمحاربة الاكتئاب، وهناك من يستخدمه كمهنة.

وفي اليوم العالمي للرقص، شهدت معظم البلاد الأجنبية احتفالات مختلفة لإحياء هذا اليوم، من خلال تقديم عروض مختلفة لرقصات متنوعة في أماكن مختلفة أمام الجمهور.

واختارت منظمة اليونسكو 29 إبريل عام 1982 يومًا عالميًا للرقص، بعد تأسيس مجلس الرقص العالمي، باعتباره فنًا ذو قيمة وله أهمية كبيرة في حياة الأشخاص.

وتختلف طرق الرقص في العالم، ولكن الرقص الشرقي يعد الأهم والأقدم، ولا يقتصر وجوده في مصر فقط بل أصبحت هناك مدارس في جميع أنحاء العالم لتعليمه، كما أصبحت رياضة الزومبا من أشهر ما يمارسه الناس حول العالم بدون ملل لاعتمادها على رقصات مختلفة يمكن ممارستها في أي وقت. 




الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة