close
الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئيس عبدالفتاح السيسي

التفاصيل الكاملة لبرنامج الزيارة

»البحرين« المحطة الرابعة في جولة الرئيس السيسي بالخليج العربي

سيد عبدالقادر السبت، 06 مايو 2017 - 03:37 م


تستعد العاصمة البحرينية المنامة للزيارة المرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يصل قادما من الكويت، ضمن جولة تستمر لمدة ثلاثة أيام.

 وتشغل تفاصيل الزيارة ولقاءاتها أنظار المراقبين السياسيين في منطقة الخليج، حيث تشير التحليلات التي تنشرها وسائل الأعلام الخليجية إلى أنها تأتي ضمن ترتيبات إقليمية أو "مشروع عربي موحد" تتم بلورته حاليا لمواجهة النفوذ الإيراني بالمنطقة، والحد من الأنشطة الإرهابية في المنطقة، خاصة وأنها تأتي بعد أيام قليلة من زيارة الرئيس السيسي لكل من دولة الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس السيسي صباح الاثنين 8 مايو ، بالعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة ، ذلك في إطار التشاور المستمر بين البلدين .
 
وقالت مصادر بحرينية إن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيبحث في الزيارة سبل تعزيز التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة، ومناقشة آخر المستجدات بالنسبة للأزمات التي تمر بها دول بالمنطقة، في إطار تنسيق المواقف المصرية الخليجية في مختلف قضايا المنطقة، وتأكيد الالتزام المصري بحماية أمن الخليج، و العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات المتعلقة بمكافحة الإرهاب، والفكر المتطرف


وتتميز العلاقات المصرية البحرينية بالتنسيق الكبير في الأونة الأخيرة، نظرا للصداقة القوية بين زعيمي البلدين، والتي انعكست على كافة مستويات التعاون السياسي والتجاري، وعلى الصعيد العسكري، حيث شاركت قوات مصرية في تدريبين مشتركين مع القوات البحرينية خلال شهري ديسمبر ومارس الماضيين، عرفتا بتدريبات أو مناورات " حمد 1" و" حمد 2".

شاركت مجموعة من السفن الحربية والطائرات المقاتلة المصرية من طراز إف-16 في مناورات "حمد 2" التي جرت في مارس الماضي ، والتي وصفت بأنها ” تهدف إلى ترسيخ وتعزيز العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة التي تربط بين البلدين والشعبين ولدعم التعاون العسكري الثنائي بين البلدين ودعم العمل العربي المشترك.
وكانت  القوات المصرية والبحرينية نفذت لأول مرة مناورة بحرية  جوية مشتركة. وشارك في المناورة “حمد-1” 4 قطع بحرية مصرية وعدد من مقاتلات أف-16 .
 
وكان العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى قد زار مصر نهاية مارس الماضي وأجرى  مباحثات هامة مع الرئيس السيسي.

وتأتي زيارة الرئيس السيسي للعاصمة البحرينية، قبيل أيام من إقامة أكبر معرض للمنتجات المصرية في البحرين بمشاركة نحو 50 شركة مصرية ومثلها من البحرين ضمن فعاليات ما أطلق عليه المعرض البحريني المصري المشترك الذي تستضيفه العاصمة البحرينية المنامة خلال الفترة من 16-18 مايو المقبل بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وصرحت عضو مجلس إدارة غرفة التجارة رئيس الجانب البحريني بمجلس الأعمال البحريني المصري المشترك "أفنان الزياني" أنه من المتوقع حضور عدد من الوزراء من مملكة البحرين ، وجمهورية مصر العربية لفعاليات المعرض، وقد تأكد حضور كل من وزير الصناعة والتجارة المصري طارق قابيل، ووزير الإسكان مصطفى مدبولي، ووزير السياحة يحيى راشد، إلى جانب عدد من كبار الشخصيات وأصحاب الأعمال وممثلي كبرى الشركات من الجانبين.

وأوضحت الزياني أن تنظيم الفعاليات الاقتصادية المشتركة من الجانبين البحريني والمصري سوف يسهم حتمًا في زيادة ونمو حجم التجارة البينية للبلدين، مشيرة إلى أن المجلس تم تأسيسه في يناير 2016 وعقد اجتماعه الأول في ذات الشهر فيما عقد الاجتماع الثاني خلال شهر مارس من نفس العام خلال زيارة جلالة الملك لمصر.

وردا على سؤال حول الإنجازات التي قدمها مجلس الأعمال المشترك خلال الفترة الماضية قالت الزياني إن هناك بالفعل عددا من الشراكات التجارية التي تمت بين القطاع الخاص في البلدين، منها على سبيل المثال تعاون «ميدال كابل» مع «السويدي للكابلات» وجيبك مع شركة الأسمدة مصرية، وتعاون نادي صاحبات الأعمال والمهن البحرينيات مع الجانب المصري في مجال التدريب على صياغة الحلي والمجوهرات.

من جانبها قالت السفيرة المصرية إن وجود مجلس الأعمال المشترك بين البلدين في حد ذاته «إنجاز» وخطوة كبيرة على سبيل تطوير العلاقات التجارية بين البلدين الشقيقين، لكننا حتى الآن في المرحلة الأولى ولم نضع رقما محددا كهدف للاستثمار أو التبادل التجاري بين البلدين، مشيرة إلى أن الاجتماعات القادمة ستشهد المزيد من التعاون في هذا الإطار وزيادة التنسيق بين الجانبين.

مخاوف المستثمرين
و أشادت الزياني بالزيارات المتبادلة المتتالية بين جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى والرئيس عبدالفتاح السيسي لما لها من اثر في تعميق العلاقات بين البلدين الشقيقين على كافة الأصعدة وزيادة ثقة المستثمرين، ما يشجعهم على خلق شراكات وتحالفات تجارية واستثمارية بين أصحاب الأعمال البحرينيين ونظرائهم المصريين وخاصة في ظل تميز السوق البحرينية بموقع جغرافي في قلب الخليج العربي وبوابة لدخول الأسواق الخليجية، فضلا عن وجود قوانين وتشريعات جاذبة تستقطب مختلف الاستثمارات الأجنبية، وما تقدمه جمهورية مصر العربية من حزمة حوافز وتسهيلات للمستثمرين في مشاريع واعدة في مصر.

ولفتت الزياني إلى الدفع بتعزيز الاستثمار البحريني المصري المشترك في مختلف المجالات، موضحة أن المعرض سوف يشمل العديد من قطاعات الأعمال الاقتصادية والاستثمارية المهمة، منها القطاع الصناعي، المالي والاستثماري، الصيدلي والطبي، السياحة التقليدية والعلاجية، العقاري والهندسي، النسيج والسجاد، الأثاث، صناعة الأغذية، المجوهرات وغيرها من القطاعات التجارية، كما سيضم المعرض جناحا مجانيا للحرفيين وآخر للرسامين من البلدين للعمل سويا، إلى جانب تنظيم حفلة للموسيقى العربية في الصالة الثقافية بالتعاون مع دار الأوبرا المصرية بمشاركة فنانين بحرينيين.

ووجهت الزياني دعوتها إلى جميع التجار والمهتمين للمشاركة، مشيرة إلى أن غرفة تجارة وصناعة البحرين قد حرصت على توفير الأجنحة بسعر رمزي للعارضين من البحرين ودول الخليج العربي، كما أن الدخول سيكون مجانا للتجار والمهتمين.








 
 
 
 
 

 


الاخبار المرتبطة

شبانة يعلن بشرى سارة للصحفيين شبانة يعلن بشرى سارة للصحفيين الجمعة، 03 يوليه 2020 02:46 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة