close
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الشرطة البحرينية تفض اعتصاما أمام منزل رجل دين شيعي

سيد عبدالقادر الثلاثاء، 23 مايو 2017 - 12:11 م
بدأت الشرطة البحرينية اليوم عملية أمنية، لفض اعتصام استمر لمدة عام حول منزل رجل الدين الشيعي عيسى قاسم، والذي صدر عليه يوم الأحد الماضي حكما بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ وغرامة مائة ألف دينار بحريني بتهمة جمع تبرعات بشكل مخالف للقانون والقيام بعمليات غسل أموال.

يشار إلى أن اعتصام الدراز في محيط منزل عيسى قاسم، بدأ منذ 20 يونيو من العام الماضي بعد قرار إسقاط جنسيته ، حيث يعد قاسم أكبر مرجع شيعي في البحرين، وقد درس في الحوزة العلمية بإيران ونال لقب ( آية الله).

وتحدثت مواقع شيعية عن وفاة شاب بحريني وإصابة آخرين فيما أصدرت وزارة الداخلية البحرينية بيانا قالت فيه إنه في إطار متابعة العملية الأمنية الجارية في قرية الدراز، قامت قوات الشرطة بانتشار واسع في المنطقة، حيث تصدت لمجموعة إرهابية بادرت بقذف القنابل اليدوية والأسياخ الحديدية ، ما استدعى التعامل معهم بموجب الضوابط القانونية المقررة ، حيث أصيب عدد من رجال الأمن بإصابات مختلفة.

كما تمكنت القوات من القبض على 50 شخصا من المطلوبين أمنيا والفارين من سجن جو والمحكومين بقضايا إرهابية من بينهم عدد من الأشخاص لجأوا إلى منزل المدعو عيسى قاسم والكائن في المنطقة ، وذلك في إطار الجهود المبذولة لحماية أهل المنطقة من المجرمين الخطرين الذين اندسوا بينهم وجارى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

وخلال العملية الأمنية ، تمكنت القوات من إزالة كل ما يعطل مصالح المواطنين ويعيق حركتهم من حواجز وإغلاق للشوارع ، حيث تقرر بقاء الشرطة في الموقع بما يضمن سلامة الناس وسهولة تحركهم ، داعين كافة أولياء الأمور للحرص على سلامة أبنائهم وإبلاغ الجهات الأمنية فورا عن أي معلومات قد تتوفر لديهم بخصوص وجود أسلحة أو مواد خطرة يمكن استخدامها في الأعمال الإرهابية.

 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة