مليكة تمارس هوايتها في الهرب كعادتها في واحة الغروب؟

أحمد السنوسي الجمعة، 16 يونيو 2017 - 06:25 م

في نهاية حلقة الليلة من واحة الغروب كانت مليكة (ركين سعد) وأسرتها يستعدون إلي زفافها علي الرجل العجوز معبَّد من عشيرة الشرقيين، وباعتبارها الفتاة المتمردة علي أعراف الواحة، فكان من الغريب سكونها ورضوخها للأمر الواقع، ليكون من المتوقع أي محاولة منها للهروب قبل أن يُغلق عليها باب واحد مع العجوز.


أمر زواج مليكة من معبَّد جاء بعد فتوي الشيخ السنوسي بأن نهاية الحرب بين العشيرتين في الواحة سوف تكون من خلال النسب، أي زواج شرقي من غربية وغربي من شرقية، وقد وقع الاختيار في كل عشيرة علي أرملة صغيرة في السن وقادرة علي الإنجاب، وكانت مليكة هي من تنطبق عليها هذه المواصفات من الغربيين.


تدور أحداث واحة الغروب خلال نهاية القرن الـ19؛ فبعد فشل الثورة العرابية، تقوم السلطات بنقل ضابط بوليس ذي الأفكار المؤيدة للثورة (خالد النبوي) إلي واحة سيوة في إجراء ظاهره تكريم وباطنه عقاب، وتصحبه زوجته الأيرلندية المهتمة بالآثار (منة شلبي)، ليصطدم الاثنان بالوضع الأمني وحالة حرب بين أهالي الواحة.


واحة الغروب مسلسل مأخوذ عن رواية الكاتب الكبير بهاء طاهر الفائزة بـجائزة بوكر للرواية العربية عام 2008، ومن إنتاج العدل جروب وتأليف مريم نعوم وهالة الزغندي، إخراج كاملة أبو ذكري، ومن بطولة منة شلبي، خالد النبوي، أحمد مجدي، سيد رجب، الأردنية ركين سعد، اللبنانية كارول الحاج والفنانة القديرة رجاء حسين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة