محمود الليثي: ارفض اتهامي بإثارة الغرائز.. ومراتي تشكيني لسعد الصغير

أحمد السنوسي السبت، 17 يونيو 2017 - 07:51 م
 
يرفض المطرب الشعبي محمود الليثي، اتهام الرقص الشرقي بأنه مثير للغرائز، مشددا على أنه نوع من أنواع الفن.
 
وقال محمود الليثي، في حوار عبر "نجوم إف إم"، إن "الرقص الشرقي فن وليس إثارة للغرائز، ومن يقول إنه إثارة للغرائز هو فقط يريد إقحام الدين في الفن للمتاجرة به”، وأوضح محمود الليثي أن أفضل راقصة شاهدها “دينا ثم صافينار، استمتع كثيرا بالعمل معهما".
 
وتابع الليثي “المطربة الشعبية الأنجح من وجهة نظري، الثنائي بوسي وأمينة، وعملت بالفعل مع بوسي وأتمنى أن أعمل قريبا مع أمينة”.
 
وأكمل الفنان الشعبي “قلت إن زوجتي حورية من الجنة وهذه حقيقة، أنا أعشقها وتزوجتها بالعافية، شقيقها كان رافض تزويجها مني بسبب عملي، قبل أن أقنع عائلتها أنني لست مطابقا للصورة المرسومة في ذهنهم عن أبناء جيلي”.
 
وأضاف محمود الليثي “سعد الصغير شقيقي الكبير، وهو صديق لأسرتي حتى أن زوجتي أحيانا ما تشكوني له، أعشق تناول المكرونة بالبشاميل من يد زوجتي، ومازلت أتمنى أن تتقن طهو البامية مثلما تفعلها والدتي”.
 
وأكد محمود الليثي أنه أجرى فرحين، الأول في منطقة القلعة عند بيت عائلة زوجته والثاني كان في فندق من أجل أصدقائه والنجوم.
 
وشدد محمود الليثي على أنه في حال تعرض زوجته للمعاكسة، سينال عقابه منه ومنها هي شخصيا ثم من أسرتها، مشيرا إلى أن السيدة النكدية تجعله يكره السيدات جميعهن، وأن أكبر عيوب الرجل المصري هي الكذب.
 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة