وزير التعليم العالي وزير التعليم العالي

التعليم العالي: إستراتيجية واضحة الأهداف للارتقاء بتصنيف الجامعات عالميا

مروة فهمي الجمعة، 07 يوليه 2017 - 02:29 م






عقدت اللجنة المشكلة للارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية دوليًّا اجتماعها الأول برئاسة د.عصام خميس نائب وزير التعليم العالى لشئون البحث العلمى، بمشاركة ممثلى ٢٤ جامعة، و١١ مركزًا بحثيًّا بالإضافة إلى ممثلين عن أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا وذلك بمقر الوزارة.


وفى بداية الاجتماع أكد د.عصام خميس أهمية الارتقاء بالجامعات المصرية من خلال وضع إستراتيجية واضحة تضمن تواجدها فى التصنيفات الدولية ومنافستها للجامعات العالمية المتقدمة، لما لذلك من دور مؤثر على مكانة مصر وريادتها التعليمية عالميًّا. 


وأضاف نائب الوزير أن اللجنة ستعمل خلال الفترة المقبلة على متابعة الجامعات المصرية لاستكمال ملفاتها التى ستقدمها لجهات التصنيف العالمية، موضحاً سعى اللجنة إلى إدراج الجامعات المصرية فى مراكز متقدمة فى أهم التصنيفات العالمية، مما يساهم فى تحقيق العديد من المزايا للجامعات، منها تمويل مشروعات البحث العلمى، واجتذاب الأساتذة والطلاب المتميزين. 


وأوضح د.عصام أن معايير التصنيفات العالمية للجامعات ترتكز على ثلاثة ملفات رئيسية، هى استطلاع آراء الأكاديميين من خارج البلاد، و رجال الصناعة فى سمعة الجامعة والخريجين، وبيانات الجامعة، والمؤشرات البيبليومترية، فضلاً عن مخرجات الجامعة من البحث العلمى ونشرها للأبحاث العلمية فى مجلات عالمية، ونوعية التدريس والحصول على جوائز عالمية، وكذا فرص طلابها فى سوق العمل بعد التخرج، وعدد الأساتذة والطلاب الأجانب الملتحقين بالجامعة.


وأكد نائب الوزير أن اللجنة على استعداد لتقديم المساعدات الفنية بالتعاون مع الخبرات المحلية والأجنبية لرفع مكانة الجامعات المصرية فى التصنيفات العالمية، مثل: التصنيفات الإنجليزية، وهى " تايمز هاير ايديوكيشن" و" كيو إس" والتصنيف الصينى " شنغهاي" والتصنيف الإسبانى "ويو إس نيوز" الأمريكى "ولايدن" الهولندي.


وعلى هامش الاجتماع استمعت اللجنة إلى تقرير قدمه الخبير الإنجليزى Mr. Philip J. Purnell مدير مركز خدمات البحث والنشر والمعرفة بالشرق الأوسط عن " المقاييس الببليومترية والأداء المؤسسى للجامعات والمراكز البحثية" مستعرضًا الجامعات المصرية التى أدرجت فى التصنيفات العالمية فى عام ٢٠١٧. 


جدير بالذكر أن التصنيفات العالمية للجامعات والبالغ عددها 19 تصنيفًا تقوم بفحص مئات الجامعات سنويًّا من أصل قرابة عشرة آلاف جامعة مسجلة فى اليونسكو تمتلك المؤهلات الأولية للمنافسة، ثم يتم اختيار وتصنيف ونشر أعلى ألف جامعة منها أو أقل وفقًا لكل تصنيف وسياساته

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة