«مستشفى 57357» : الطفلة جنى تتلقى العلاج في المعهد القومي للأورام

أ ش أ الأربعاء، 12 يوليه 2017 - 04:05 م
أكدت مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال 57357 أن المستشفى حريص على تطبيق البروتوكولات العلاجية العالمية الدقيقة مع جميع الأطفال المرضى ولذلك نجحت المستشفى في الوصول بنسب الشفاء الى٧٤.٨٪ ونأمل في الوصول قريبا للنسب العالمية.

وأوضحت المؤسسة في بيان أصدرته الأربعاء 12 يوليو ردا على ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن رفض المستشفى استقبال الطفلة "جنى" وانتشار فيديو لوالدها على مدخل المستشفى – أن الطفلة تعانى من سرطان في قاع المخ وأجرت عملية في مستشفى جامعي وفقدت النظر والسمع وتم تحويلها للمعهد القومي للأورام لتلقي العلاج الكيميائي والإشعاعي حيث دخلت المعهد في 16 مايو الماضي برقم الحالة 1384  وتم تحديد بروتوكول علاجي لها تحت إشراف أطباء مستشفى ٥٧٣٥٧ ، وهم أصلا من أطباء المعهد ، ومن المقرر أن تبدأ في علاج إشعاعي الأسبوع المقبل .

وأضاف البيان أن والد الطفلة جنى احضرها لمستشفى ٥٧٣٥٧ في العيادات الخارجية ، وعلى الرغم من علمه أن من سياسة قبول المريض في المستشفى عدم تلقيه العلاج من قبل ، إلا أنه قرر أن ينكر أى تفاصيل عن علاجها في المعهد ، وإنها فى الأصل مريضة بالمعهد حاليا .

واستنكر البيان فعل والد الطفلة المريضة حيث أصر أن يحملها فى ظل ارتفاع درجات الحراراة لتصويرها أمام المستشفى ، لاستخدام الصورة دون النظر لمصلحة الطفلة الصحية .

وأشار إلى أن المستشفى 57357 ، وفقا للبروتوكولات الطبية ، لا تستطيع استكمال علاج مريض لا تعرف كيف تم علاجه من قبل و تفاصيل العلاج الذي خضع له ، مؤكدا أن المستشفى حريصة على تطبيق البروتوكولات العلاجية النموذجية بكل دقة مع جميع المرضى .

وأكدت المستشفى أنها تجرى حاليا على قدم وساق للقيام بتوسعات ضخمة للقضاء على قوائم الانتظار لاستقبال وعلاج أكبر عدد ممكن من الأطفال المرضى في مصر والوطن العربي .

الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة