صورة أرشيفية صورة أرشيفية

التمثيل التجاري: 150 شركة مصرية تشارك في فعاليات القرية العالمية بدبي

أ ش أ الأحد، 30 يوليه 2017 - 03:34 م
أعلن جهاز التمثيل التجارى التابع لوزارة التجارة والصناعة بالاشتراك مع الشركة المنظمة للجناح المصرى فى القرية العالمية فى دبى رعاية الجناح المصرى المشارك فى فعاليات القرية العالمية بدبي المقرر انطلاقها فى شهر نوفمبر المقبل والتى تعد من أهم عناصر الجذب والترويج السياحى المصرى فى دبى بالاضافة إلى تنشيط فرص التصدير للمنتجات المصرية .

وأكد الوزير المفوض التجاري الدكتور شريف فتحى مدير إدارة الدول العربية للتمثيل التجارى أهمية التنسيق من أجل رعاية فعاليات الجناح المصرى لتعظيم الاستفادة المصرية ، حيث أنه من المقرر مشاركة أكثر من 150 شركة مصرية فى الحدث الهام وهو ما يتطلب التنسيق مع الجهات المختلفة مثل وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة والمجالس التصديرية وهيئة المؤتمرات والمعارض والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وشدد فى المؤتمر الذى عقد اليوم فى إدارة التمثيل التجارى للإعلان عن رعاية الجناح المصرى فى القرية العالمية على الدعم الكامل لتلك الوسيلة الهامة للصادرات المصرية وبخاصة فى الجانب الإماراتي الذى تتجاوز صادرات مصر فيه المليارى دولار، مشيرا إلى أن المعارض تعد من أهم الوسائل لزيادة الصادرات المصرية .

وقال إن الهدف الجديد الذى يسعى اليه التمثيل التجارى هو تحسين المنتج المصرى الذى يتم عرضه هناك وبخاصة أن دبى من الاسواق الهامة التى يمكن لها الانتشار فى عدد كبير من الدول وبخاصة مع تحسين المعروضات وتوصيل رسالة صحيحة لتنشيط المنتج السياحى المصرى.

وأضاف أن الشركة المنظمة للمعرض المصرى فى القرية العالمية تبذل جهدا كبيرا خلال المشاركات السابقة والتى لاقت نجاحا كبيرا خلال مشاركاتها الأعوام السبع الماضية.

من جانبه قال ابراهيم جابر رئيس الشركة المنظمة للجناح المصرى فى القرية العالمية بدبي إن المعرض والذى تصل مدته الى ستة أشهر كاملة يتيح عرض المنتجات المصرية من الصناعات المختلفة ومن بينها السياحة التى تشارك بقوة كل عام لأن الفعاليات الموجودة بالقرية تكون محط أنظار العديد من الزائرين وذلك يساهم في ترويج المنتجات المصرية المختلفة له.

وأضاف أن الجناح المصرى حصل على جائزة أفضل جناح فى القرية العالمية بين أكثر من 40 دولة مشاركة فى القرية العالمية خلال الأعوام الثلاثة الماضية من حيث التصميم الذى كان يتميز بالطابع الفرعوني الذى كان جاذبا لكل الجنسيات فى دبى .

وأشار إلى أن حوالى ستة ملايين يزورون شهريا القرية العالمية مما يتيح فرصة واسعة للترويح للمنتجات المصرية المختلفة ومن بينها السياحة المصرية التى يتم الترويح لمناطقها .

وأكد أن حجم التعامل التجارى فى الجناح المصرى وصل خلال العام الماضى إلى 200 مليون درهم إماراتى من 3.2 مليار درهم هى حجم التجارة باالقربة العالمية خلال المشاركة العام الماضى، متوقعا زيادة حجم التجارة المصرية خلال المشاركة فى العام الحالى بصورة أكبر مع تفعيل دور التمثيل التجارى فى الجناح المصرى .

وقال إنه حرص خلال المشاركات السابقة على إقامة نموذج للمتحف المصرى يضم نماذج بمقاسات حقيقية وصورة طبق الأصل من الآثار المصرية والذى كان جاذبا للمشاركين من مختلف الجنسيات وحرصوا على الاستفسار من ممثلى هيئة تنشيط السياحة والشركات السياحية المشاركة عن البرامج السياحية لزيارة مصر.

وأكد أن الجناح المصرى حرص على أن يكون للقوة الناعمة دورا هاما وأساسيا فى المشاركات السابقة بالقرية العالمية وهو ما يجعل التواجد الفنى المصرى أساسيا خلال فترة المعرض وبخاصة الصناعات المصرية المميزة لها والحرف اليدوية المصرية النادرة .

وأشار إلى أن العام الحالى يتم الاعداد لتكون أهرامات الجيزة وأبو الهول والمركب الفرعوني هى الواجهة المميزة للجناح المصرى وهو ما يتم تجهيزه حاليا ليكون صورة اقرب للواقع من الاهرامات .

وشدد على أن الزائرين من مختلف دول العالم المشاركين فى القرية العالمية مهتمون دائما وبصور كبيرة بالآثار المصرية والتى تكون جاذبة بقوة لهم لزيارة مصر باعتبار أن الزائر يعيش فى جزء من الحالة المصرية يحاول معها أن يزور مصر فعليا .

واعتبر أن الاهتمام الاعلامى الكبير من مختلف وسائل الاعلام فى دبى يساعد على الترويج للمنتجات المصرية المختلفة وتسليط الضوء على مختلف الصناعات المصرية وعلى رأسها السياحة المصرية ومنتجاتها ومناطقها المختلفة .

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة