الحسامان ".. فكر أهلاوي وطموح متشابهة في نهائي الكأس

طارق نور الثلاثاء، 15 أغسطس 2017 - 03:23 م
هناك مواجهة من النوع الخاص تجمع الليلة بين اثنين من ابناء اﻷهلى فى نهائى كأس مصر لكرة القدم هما الحسامين ..حسام حسن عميد الكرة المصرية وقائد أحلام المصرى البورسعيد واحد ابناء المدرسة اﻷهلاوية وحسام البدرى قايد أخلام الأهلى والمدرب الذكى والذى اثبت نجاحا واضحا وتفوقا ملحوظا خلال قيادته للأحمر ..ومثلما هو معروف عن الحسامين انتمائهما لمدرسة اﻷهلى فإن أحلامهم ايضا متشابهة الليلة وكلاهما يحلم بالتتويج .

البدرى .. ثلاث ولايات و6 بطولات

يعد حسام البدرى نقطة مضيئة فى تاريخ النادى الأهلى وأحد اهم علاماته البارزة سواء كان لاعبا او مدربا او مديرا فنيا للفريق .. فقد كان البدرى لاعبا متميزا فى صفوف الفريق الأحمر وحقق أكثر من بطولة طوال تاريخه مع القلعة الحمراء ومن بعد اعتزاله اتجه البدرى إلى دكة المدربين وتدرج في مناصبه حتى وصل إلى كرسى المدير الفنى للنادى الأهلى الذى تولى مسئوليته فى 3 ولايات مختلفة حيث جاءت الولاية الأولى خلال موسم 2009-2010 بينما جاءت ولايته الثانية في موسم 2012-2013.والولاية الثالثة الحالية الذى نجح خلالها فى حسم الدورى دون أى هزيمة وحقق أرقام قياسية جديدة ويقدم مستوى فنى وتكتيكى عالى .. واستطاع البدري أن يُتوج مع الأهلي وهو مدير فني بـ6 بطولات، تنقسم إلى لقبين لمسابقة الدوري، ودوري أبطال أفريقيا، وكأس السوبر الأفريقي، وكأس السوبر المحلي "مرتين".
ويسعى البدرى اليوم لتحقيق اللقب الغائب عن خزائن الأهلى لاكثر من 10 سنوات واللقب المتبقى له الذى لم يحققه من قبل كمدرب مع الأهلى بالرغم من أنه توج به 3 مرات حينما كان لاعبا فى صفوف المارد الأحمر ..وهو ما يجعل مواجهة الليلة ذو طابع خاص للبدرى الذى يأمل فى انهاء موسمه المحلى بتحقيق الثنائية والجمع بين الدورى والكأس والفوز على الخصم العنيد المصرى البورسعيدى .


العميد .. وأحلام التتويج


حسام حسن أسما ورمزا كبيرا فى تاريخ مصر الكروى .. فاذا ذكرت الانجازات الرياضية المصرية فلابد ان يذكر معها ومقترنا بها دائما اسم العميد . يعتبر حسام حسن أحد أهم مهاجى مصر على مر الأجيال ومن أكثر اللاعبين حماسا واصرار على الفوز .. وبالرغم من لعبه لأكثر من نادى وللغريمين التقليديين لم يختلف عليه مشجع واحد من حيث المهاراة التهديفية وجديته واصراره وكونه لاعب اسطورى لن يتكرر .
شارك حسام حسن كلاعب فى خمس مرات فى نهائى الكأس وتعد مواجهة اليوم أمام الأهلى هى النهائى الأول للعميد وهو على مقاعد المدربين ..حيث شارك مع الأهلي في 1985 و1989 و1996 و1997 ومع الزمالك في 2002
فاز بالكأس في 1985 و1989 و1996 و2002 وخسرها في 1997 ..ويحلم حسام حسن ويمنى النفس بان يجنى ثمار عمله وجهده المتواصل هو وفريقه العنيد والشرس ويحرز أول لقب له كمدرب وان يستعيد للمصرى لقب الكأس الذى لم يحققه النادى البورسعيدى منذ 1998 .


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة