المؤتمر الوزاري الإقليمي لأمن الطيران المدني بإفريقيا والشرق الأوسط المؤتمر الوزاري الإقليمي لأمن الطيران المدني بإفريقيا والشرق الأوسط

مؤكدا العمل على 5 مطارات جديدة لتصبح المحصلة 27 م

وزير الطيران: مصر من أفضل 20 دولة في مجال تأمين المطارات

إنجي خليفة الخميس، 24 أغسطس 2017 - 02:53 م
أكد وزير الطيران المدني شريف فتحي، أن مصر تعد من أفضل 20 دولة في مجال تأمين المطارات، وذلك وفقا لأخر تدقيق قامت به منظمة الإيكاو على سلطة الطيران المدني.
وأكد وزير الطيران - خلال كلمته في الجلسة الوزارية لأعمال المؤتمر الوزاري الإقليمي لأمن الطيران المدني بإفريقيا والشرق الأوسط، الذي تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ، الخميس 24 أغسطس- قائلا: "لقد وضعنا لأنفسنا أهدافا طموحة في مجالات أمن وسلامة الطيران المدني، وما وصلنا إليه من معدلات مرتفعة خلال أخر تدقيق قامت به منظمة الإيكاو، على سلطة الطيران المدني عام 2016 ، في مجال السلامة الجوية نموذجا لهذا الالتزام من جانبنا".
وأشار وزير الطيران، إلى أنه بعد استكمال مشروع التوأمة الناجح بين سلطتي الطيران المدني المصري والإيطالي، والانضمام لبرنامج مراقبة سلامة الطائرات الأجنبية (SAFA)، والذي يتيح جمع وتبادل معلومات سلامة الطائرات التي تستخدم المطارات الأوروبية وغير الأوروبية، بما في ذلك جمهورية مصر العربية، وذلك في إطار اتفاق العمل بين سلطة الطيران المدني المصري، ووكالة سلامة الطيران الأوربية EASA، ومن أهم بنوده الاعتراف المتبادل للشهادات والإجازات التي تصدر للأطقم الجوية وكذا العمالة الفنية في مجالات الطيران المدني.
ولفت وزير الطيران، إلى أن مصر لديها 22 مطارا ونعمل حاليا على إضافة 5 مطارات أخرى، وأن الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الطيران المدني حرصت على اتخاذ كافة التدابير اللازمة للتطوير المستمر للإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية، من تأمين البضائع والركاب، وفقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة العالمية والمحددة من قبل المنظمات والهيئات الدولية، وعلى رأسها منظمة الطيران المدني الدولية "الإيكاو".
وتابع وزير الطيران: "نحرص على التدقيق في أنظمة أمن الطيران المعتمدة في المطارات في مختلف أنحاء الجمهورية بما في ذلك المعدات والتدريب،ونسعى لاستخدام التقنيات الحديثة حيث أنفقت الدولة المصرية، أكثر من 60 مليون دولار في المرحلة الأولى لتدعيم منظومة تأمين المطارات بأحدث الأجهزة في الكشف عن المفرقعات والمعادن والسوائل وأجهزة خاصة بالمسح الضوئي الشامل وأجهزة الكشف ثلاثية الأبعاد في التفتيش على الركاب والبضائع".
وأضاف الوزير، إنه تم رفع مراحل التفتيش بأغلب المطارات الرئيسية المصرية إلى 5 مراحل بدلا من 3 أو 4 كما هو متبع في معظم المطارات. 
وقال فتحي، إن وزارة الطيران المدني تقوم بالتنسيق المستمر بين جميع الأجهزة الأمنية المختصة، وكل الجهات العاملة في قطاع الطيران المدني، لمراجعة خطط تأمين المطارات بما في ذلك خطط الطوارئ.
وفيما يخص الملاحة الجوية، قال وزير الطيران: "بدأنا في مشروع تطوير أنظمة الملاحة وتنظيم الحركة الجوية بتكلفة حوالي 300 مليون دولار من أجل ضمان أمن وسلامة إدارة الحركة الجوية ومن المتوقع الانتهاء من هذا المشروع الكبير بنهاية عام 2019".
يذكر أن فعاليات المؤتمر وجلساته الفنية بدأت اعتبارا من 22 أغسطس الجاري، تحت شعار الخطة العالمية لآمن الطيران المدنيGASEP، بحضور ما يقرب من 350 شخصية هامة، يمثلون 55 دولة من إفريقيا والشرق الأوسط، من بينهم 27 وزيرا للنقل والطيران المدني، و35 رئيس سلطة طيران مدني، و8 سفراء دول، و7 منظمات دولية معنية بالطيران المدني، ومديرو المكاتب الإقليمية لمنظمة الإيكاو بأفريقيا والشرق الأوسط، وخبراء أمن الطيران والمطارات، وعدد من شركات الطيران العالمية، ومقدمي الخدمات اللوجستية، وعدد من الشخصيات الهامة في صناعة النقل الجوي حول العالم . 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة