اللواء محمد الشهاوي: عقلية الجندي المصري ظهرت في حرب أكتوبر

سارة أحمد الخميس، 05 أكتوبر 2017 - 05:21 م
قال أحد أبطال حرب أكتوبر اللواء محمد الشهاوي، إنها سوف تظل علامة في تاريخ الحروب الحديثة التي تروى عظمة وشجاعة الجندي المصري، مؤكدا على أنها كانت  حرب تحرير على المستويين العسكري والدبلوماسي.

وأوضح في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن الجيش المصري استطاع محو أكذوبة الجيش الإسرائيلي بأنه لا يقهر، وذلك بعد اقتحام قناة السويس وعبور القوات المسلحة المصرية للضفة الشرقية واجتيازها لخط بارليف بكل عزم وقوة لأخذ ثأر زملائهم الذين روت دماؤهم أرض سيناء الغالية. 

وأضاف أن هذا العبور جاء نتيجة للتدريب المستمر تحت ظروف صعبة قوية لا يتحملها إلا رجال أشداء صدقوا ما عاهدوا الله عليهـ مؤكدا على أن عقلية الجندي المصري تجلت بوضوح في الحرب على الرغم من قلة الإمكانيات والأسلحة، فاستغل كنزه العقلي وتغلب على خطة إشعال قناة السويس بالنابالم، كما تمكنت إدارة الحرب الكيميائية بمعالجة القوارب المطاطية وملابس الميدان للموجة الأولى من الاقتحام معالجة كميائية للوقاية من نيران النابالم ثم التغلب على أجهزة الكشف الرادارى والتى زودها العدو على خط بارليف لكشف تحركات قواتنا المسلحة ليلا ونهارا>

وأضاف أنه كان من الضروري توافر أجهزة مضادة لهذه الرادارات الكاشفة عند العمل بها فكانت تكشف مخططاتنا للعدو ولكن بعبقرية خيرة علمائنا المدنيين والعسكريين المصريين تمكنا من تصنيع الأركان العاكسة في كل حفرة من حفر الدبابات أو العربات المطلوب عدم كشفها من قبل أجهزة الكشف الرادارى المعادية.

 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة