حوار| حكيم: خايف من المستقبل

أحمد السنوسي الإثنين، 16 أكتوبر 2017 - 06:53 م
* حققت حلمي بالوقوف على مسرح الأولمبيا بعد أم كلثوم وحليم
* أتمنى عودة بهاء سلطان للمنافسة 
* انتظر دعوتي للغناء في مهرجان الموسيقي العربية على مسرح دار الأوبرا 
* نفسي أقدم مسلسل درامي رمضاني يتذكرني به الجمهور 
* "أستر يالي بتستر" تجمعني بالنجم العالمي "ستروماي" من أجل كأس العالم 


واحد من الأصوات ذات النغمة المصرية الشعبية النادرة، يفرض نفسه بقوة مع كل ألبوم يخرج به إلى السوق، يتمتع بشعبية عربية وعالمية، وقدمه تعرف مسارح أوروبا جيدًا، ومن هنا يحظى الفنان حكيم بحب مميز بين أبناء جيله.

حكيم كشف في السطور التالية عن مفاجأة يقدمها في كأس العالم بروسيا 2018، وحفلات ضخمة له بالقارة العجوز، إضافة لمفاجآت أخرى:

* حرصت على طرح أغنية "مصر أهيه" بمناسبة انتصارات أكتوبر.. ماذا عن ذكرياتك للاحتفال بالنصر؟
أحرص دائما في المشاركة باحتفالات انتصارات أكتوبر، لأنني عاصرت هذه الفرحة الكبيرة ، عندما كان شقيقي يؤدي واجبة الوطني وأعلنوا علي عبور القناة، كما أننا زينا شوارعنا في أكتوبر وليس في رمضان فقط كما يظن البعض، ولكن لأنه صادف العاشر من رمضان، فرحتي بالمشاركة في حدث يذكرنا بيوم ملحمي في حياة المصريين ، بعد أن أعادوا لنا كرمتنا وهيبتنا أمما العالم كله ، من عدو مسرطن أصاب الوطن العربي كله.

• بعد جولة غنائية عالمية.. فوجئنا بتبرعك بريع هذه الحفلات لصالح عدد من المؤسسات الخيرية.. لماذا؟
تبرعي بإيرادات جولتي الغنائية بأوربا نابع من دخلي لأن ذلك واجبي الوطني ، كما أنني كنت حريص علي أن تكون الجولة الأوربية التي حققت نجاحاً كبيراً بشهادة الجميع، كما أنني اقتضيت بكوكب الشرق أم كلثوم والنجم عبد الحليم حافظ حين وقفا بجوار جيشنا العظيم لبنائه مرة أخري عقب النكسة ، وكنت سعيد للغاية باستكمال مسيرة أم كلثوم وحليم في الخروج بالأغنية المصرية إلي العالم والوقوف علي مسرح الاولمبيا الشهير ، وفوجئت بأنني أول عربي مصري يذهب ويقدم حفلة علي مسرح "أبولو" ببرشلونه ، وحضر الحفل جمهور وصل عدده إلي 3 آلاف شخص ما بين جنسيات عربية وإسبانية.

• هناك دويتو مشترك بينك وبين النجم العالمي ستروماي.. حدثنا عنه ؟
أعمل على مشروع فني جديد مع المغني العالمي ستروماي، استعدادًا لمونديال كأس العالم روسيا 2018، طلب ستروماي عمل دويتو مشترك على أغنية  "استر يا اللي بتستر" بتوزيع جديد، وهي الأغنية التي سيتم تقديمها خلال مونديال روسيا.

وفوجئت برسالة تصلني منه عقب الحفل الذي أحييته مؤخراً بالعاصمة الهولندية أمستردام يبدي فيها رغبته في المشاركة معي لتقديم أغنية "استر يا اللي بتستر" في المونديال، وهو اختيار موفق للغاية منه لأن أغنية فيها الإحساس بأجواء الإستاد أثناء مباريات كرة القدم المصيرية، ومن المنتظر أن يتم الاتفاق علي أماكن التصوير فرشحت له غرفة الملك خوفو للتطوير بها وبعض الأماكن الأثرية ، بحضور عدد المحطات التلفزيونية الدولية.

• وماذا عن علاقتك بالجمهور الفرنسي التي تمتد لسنوات طويلة؟
بيني وبين الفرنسيين عشرة، منذ شهر أكتوبر عام 1994 عندما شاركت في مهرجان نانت، وعملت 5 حفلات في المهرجان، والفرنسيون هم من فتحوا عيني علي العالم، بداية من انطلاقي من مهرجان نانت العالمي.

• ما سبب اهتمامك بتدعيم السياحة المصرية في حفلاتك الأوروبية هذه المرة؟
 قطاع السياحة يعاني كثيراً طوال الفترة الماضية والحمد لله يشهد حاليًا تقدم ملحوظ ، وذلك عقب استقرار الحالة الأمنية، ولأن ثلث الاقتصاد المصري يقوم علي السياحة من سائقي التاكسي والحنطور والأهرامات والأماكن السياحية لمرشدين ومترجمين، و ارتديت تي شيرت عليه كلمة "this is Egypt" هي دي مصر، فمن خلال عملي كمطرب من الممكن أن أقدم خدمة للبلد عن طريق الترويج للسياحة وجذب الناس إليه وكل ذلك تطوع مني حبا في بلدي وخوفي عليها وإظهارها بشكل آمن كما هي وتعريف الناس بها في كل حفلاتي.

• السعي وراء العالمية جذب العديد من المشاكل للنجم تامر حسني..  لم تتخوف من التشكيك فيما حققته في أوربا؟
الحمد لله .. كل خطواتي في الغناء مدروسة بعناية شديدة للغاية حتى في الدعاية الخاصة بها أدرسها جيدا، ولكن التوفيق دائما يأتي من عند الله، كما أن هذه المسارح يتم تأجيرها بشكل سنوي لصالح شركات، تقوم كل شركة بتأجير يوم من الأسبوع لمدة عام كامل ولها الحق في عمل الحفلات المناسبة لها طوال هذا العام ، فلا مجال للتشكيك في هذه الأمور .

• لماذا صورت كليب علي وضعك في مدريد ولم تصورها في مصر؟
أغنية "علي وضعك"  صورتها في اسبانيا وتحديدا في مدريد من أجل عشقي لرقصة الكازومبا الشهيرة التي بدأت من أنجولا إلى أمريكا الشمالية، وأجرينا عددا كبيرا من عمليات البحث عن أصل الرقصة وابرز الفرق التي تقوم بأدائها ، كما أن من وضع فكرة الكليب مخرج مصري إلا أنه ارتبط بعمل درامي، كما أن جرأة الأغنية من حيث ملابس المشاركات لا تكن خادشة للحياء بشكل كبير كما وصفه البعض والتكلفة كانت سببًا في حرماني من تصوير الكليب في مصر .

• كم كانت تكلفة تصوير كليب في إسبانيا؟
تكلفة الكليب قدرت بحوالي مليوني جنيه، وبسبب التكلفة المالية الكبيرة كنت آمل أن أصور الأغنية بمصر في شارع المعز وبمنطقة الأهرامات، ولكن التكلفة كانت ستصبح كبيرة للغاية، والمائة ألف دولار الآن ليس مبلغ كبير، فأتذكر أنني في سنة 2000 قمت بتصوير كليب "السلام عليكو" وفي "2001" قمت بتصوير أغنية "آه يا قلبي" وكلفتني أيضا  100  ألف دولار.

• ماذا عن حفلاتك الجديدة خلال الفترة القادمة؟
في شهر أبريل القادم لدي 10 حفلات غنائية في جولة أوربية جديدة مع شركة من كوريا الشمالية منها حفل على مسرح "ألبرت هول" العريق.

• لم تتوقع تأهل المنتخب المصري لكأس العالمي.. لذلك لم تطرح أغنية للمنتخب؟
بالعكس تماماً كنت متأكدًا من فوز المنتخب المصري حتى بعد هدف التعادل، لكن الأمل لدي لم ينته، ولكنني أشفقت على محمد صلاح من تسديد ضربة الجزاء وشعرت بالخوف من ضياعها وتأثير ذلك علي جماهيريته الكبيرة.
كما أن الجولة الأوربية كانت مرهقة للغاية فلم أجد وقت كافي للتحضير أغنية كما أنني انتظر تقديم عمل فني يليق بهذه ، ولكن عوضتها بأغنية "مصر أهيه" وهي من كلمات احمد شتا ولحن حسن دنيا.

• هل ستوافق على الغناء علي مسرح دار الأوبرا المصرية إذا وجهت إليك الدعوة.
أمنية من أمنياتي هي الوقوف علي خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية العريقة ، ومن الذي يرفض هذه المنحة ، "وعلي فكرة لدي بدله وكرافت".

• كيف تري حال سوق الكاسيت في مصر؟
مفيش سوق للكاسيت في مصر حالياً ، شركات الاتصالات دمرت صناعة الأغنية وحقوق الملكية في مصر ، ولابد من وقفه لتحجيم شركات الاتصالات وشركات الإنترنت.

• هل أثرت أغاني المهرجانات علي الأغنية الشعبية؟
أغاني المهرجانات حاجة تانية خالص عن الطرب الشعبي، كما أن الأغنية الشعبية أصل الطرب ، ولكن الأفلام أظهرتها تيمة الرقاصة و المطرب وفقرات كازينو الليل .

• من المطرب الشعبي المفضل الذي يفضل حكيم الاستماع إليه؟
بهاء سلطان مطرب شعبي علي حق و أحب أن اسمع إليه باستمرار، فهو مطرب بجد و خامة صوته ممتازة، أتمنى أن يعود لسابق عهده.

•ما الشيء الذي يقلق حكيم.. ويشغل باله باستمرار؟
الشيء الوحيد الذي يشغل بالي بعيداً عن الفن ، المستقبل، خايف من المستقبل بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

• ما أمنية حكيم خلال الفترة القادمة بالنسبة للتمثيل؟
أتمنى أن أقدم مسلسلًا تليفزيونيًا بشكل مختلف، ورفضت عروض كثيرة للمشاركة في أعمال سينمائية لأنني أبحث عن عمل يقدمني بشكل جديد لجمهوره.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة