د.محمد شاكر خلال المؤتمر د.محمد شاكر خلال المؤتمر

الحكومة: إنشاء 3 محطات كهرباء بقيمة 200 مليون دولار

أحمد عيسى- إيمان الخميسي الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017 - 01:05 م
شهد المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، التوقيع على اتفاقية تعاون بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء والشركة الدولية للخدمات البترولية.

وقال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، إن الحكومة قامت بإنشاء محطات الجهد الفائق لتوليد الكهرباء، لافتا إلى أن هناك محطات استقبال بطاقة تصل إلى 2000 ميجا وات .

وأضاف الوزير - في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء- أن جهود الحكومة لإنشاء محطات كهرباء تتواكب مع التطوير وتحسين شبكات النقل والتوزيع.

وأشار إلى أنه تم توقيع عقود تمويل مع البنوك المصرية بإجمالي 37 مليار جنيه لتحسين الشبكات وإنشاء محطات.

وأوضح شاكر، أن الاتفاقية التي شهدها رئيس الوزراء منذ قليل مع ثلاث شركات لإنشاء 3 محطات كهرباء بطاقة 150 ميجا وات بقيمة 200 مليون دولار وسوف يتم الانتهاء منها العام المقبل.

وقال د.محمد شاكر وزير الكهرباء، إن الاتفاقية تتضمن إقامة 3 محطات للطاقة الشمسية فى تلبان في محافظة أسوان ، تنتج المحطة الثلاثة 150 ميجاوات.

وأضاف الوزير، أن الثقة في المستثمر الأجنبي عادت مرة أخرى، لافتا إلى أن الوزارة مهتمة بالطاقة الجديدة والمتجددة، ونهدف لزيادة نسبة الطاقة المتجددة إلى 42%.

ولفت الوزير إلى أن لدينا، 1200 ميجاوات جموع كميات القدرات التي تم توقيع اتفاقية في اتفاقيات لطاقة حتى الآن مع الشركات، مهتمين بإدخال الطاقة المتجددة كأحد العناصر في مزيج الطاقة، ويجري إنشاء محطة في منطقة جبل عتاقة، وتحسين شبكات النقل والتوزيع وقعنا عقود مع البنك الأهلي وبنك مصر بإجمالي 73 مليار جنيه لرفع قدرات شبكة التوزيع خلال عامين ، والثلاثة محطات تقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوفير الطاقة لـ100 ألف منزل بقدرات 150 ميجاوات في نهاية العام المقبل ستنتهي من إنشاؤها. 

وأكد وزير الكهرباء، أنه تم  إنشاء محطات محولات لربط خطوط الإنتاج بالشبكة الموحدة وذلك من خلال اتفاقيات شراكة، ونهدف لإقامة استثمارات بحوالي 6 مليارات دولار تقريبا لإنتاج 4 آلاف ونص ميجاوات.

وأوضح مسئول الشركة الدولية للخدمات البترولية، أن هناك اهتمام  كبير بالطاقة المتجددة، مضيفا: "يشرفنا عمل المحطات في مصر وسنحاول تنفيذ المشروع في أقرب وقت ممكن وهذا أول مشروع ، وستكون هناك مشروعات أخرى".

وأعرب عن سعادته الشديدة بالاشتراك في  هذا الاستثمار، منوها إلى أنه أول استثمار لشركة اسكيوما بالمنطقة، وسعداء بعمل المشروع مع شركاء لبناء المحطات .

وأكد انه لم يتم الاستفادة من هذه القيمة الكبيرة المتمثلة في طاقة رياح إلا بمقدار 750 ميجاوات والطاقة الشمسية هو ما يعد فائدة  قليلة جدا، منوها إلى أن هناك عدد من المراحل "الأولى 3 شركات، الثانية في أكتوبر الماضي فضلا عن توقيع  حوالي 1200 ميجاوات، وسيشهد العام المقبل طفرة كبيرة في الاستفادة من الطاقة الشمسية والاعتماد على القطاع الخاص في ذلك .

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة