أبو سنه يبحث إعادة تشغيل خط "بورتوفيق - جدة"

حسام صالح الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 - 03:17 م
شهد مقر قطاع النقل البحري عقد الدورة الثالثة للجنة الفنية المصرية -السعودية للنقل البحري، بحضور اللواء طارق غانم رئيس قطاع النقل، والكابتن بحري سهيل بن عبد العزيز مدير إدارة المنظمات والاتفاقيات بهيئة النقل العام السعودية، ورئيس الجانب السعودي.
 
وشهد اللواء المهندس هشام أبو سنه رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، حضور اللقاء الذي عقد اليوم، كعضو من الجانب المصري
 
وقال ملاك يوسف المتحدث الإعلامي باسم هيئة مواني البحر الأحمر، إن اللجنة الفنية ناقشت عدد من الموضوعات الهامة، أبرزها إعادة تشغيل الخط الملاحي بورتوفيق – جدة.
 
وأضاف ملاك يوسف في تصريحات صحفية، أن الجانبين اتفقا على إعداد الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية مذكرة تفاهم بضوابط تشغيل رحلات الركاب الخاصة، في ضوء قرارات وتوصيات المنظمة البحرية الدولية " الأيمو" وعرضها على الجانب السعودي.
 
وأشار المتحدث لإعلامي للهيئة إلى أن الجانب المصري طلب دخول الحجاج المصريين إلى الأراضي السعودية عبر ميناء ضبا بدلا من قصر العمل على استقبال العمالة المصرية بدول الخليج، وعمالة خدمات الحجاج.
 
واستطرد أن أعضاء الجانب المصري طالبوا أيضا بعدم حصر دخول الحجاج المصريين من خلال المملكة الأردنية الهاشمية على الخط الملاحي نويبع-العقبة، ووعد الجانب السعودي بتنفيذ ذلك والسماح بدخول الحجاج عبر ضبا، بعد الانتهاء من عمليات التوسعة والتطوير بميناء ضبا.

ووعد أعضاء الجانب السعودي بدراسة السماح للحجاج و المعتمرين المصريين القادمين على الخط الملاحي نويبع- العقبة، الدخول الى الأراضي السعودية من خلال منفد من خلال منفذ "الدرة" الذى يبعد 7 كم من ميناء العقبة، بدلا من استخدام منفذ "المدورة" والذى يبعد 250 كم عن العقبة.
 
وقال ملاك يوسف إن أهمية ذلك الأمر تتعاظم بعد انشاء الجانب الاردني ساحة استقبال قوافل الحجاج والمعتمرين، والمجهزة بكافة المرافق بالتنسيق مع شركة الجسر العربي للملاحة وشركة تطوير العقبة.

الجدير بالذكر، أن رحلات الركاب بميناء بورتوفيق توقفت عن العمل عام 2006، بعد غرق العبارة السلام 98 خلال عودتها الى ميناء سفاجا، وعلى متنها أكثر من 1000 حاج.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة