وول ستريت جورنال: تنحي بارزاني يبدد أحلام الأكراد في إقامة دولة

أ ش أ الإثنين، 30 أكتوبر 2017 - 12:25 م


رأت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن تنحي مسعود بارزاني عن منصب رئاسة المنطقة الكردية شبه المستقلة فى العراق بعد شهر من استفتاء الاستقلال الذي أثار غضب بغداد، يبدد سنوات من مكاسب الأكراد السياسية والعسكرية ويدمر أحلامهم فى إقامة دولة.
ونقلت الصحيفة- في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني اليوم الاثنين 30 أكتوبر - عن أول خطاب علني لـ "بارزاني" الذي تولى رئاسة الإقليم منذ أكثر من 10 سنوات، قوله إنه طالب البرلمان بعدم تمديد فترة رئاسته للإقليم اعتبارا من مطلع نوفمبر الموافق بعد غد الأربعاء، فيما قال مسئولون أكراد إنه سيواصل الاضطلاع بدور سياس.
و كان بارزاني اشار في كلمة متلفزة: "كتبت خطابا إلى البرلمان قائلا فيه إنني لن أقبل تحت أي ظرف بتمديد فترة رئاستي للاقليم. وسأظل أنا مسعود بارزاني في خدمة شعبي".
واعتبر بعض النواب العراقيين استقالة بارزاني- الرمز الأكثر جرأة لسعي الأكراد الطويل لنيل الاستقلال عن العراق- أن هذه الخطوة قد تمهد الطريق نحو تهدئة التوترات مع بغداد.
وفي السياق ذاته، قال خالد العلواني وهو نائب سني في البرلمان من مدينة الفلوجة إن "تنحي بارزاني هو اعتراف غير مباشر بخطأه في إجراء الاستفتاء ضد إرادة الأخرين".
واعتبرت الصحيفة الأمريكية استقالة مسعود بارزاني هى أخر تداعيات استفتاء 25 سبتمبر الذي قاد العراق إلى شفا حرب أهلية، وأدى إلى تغيير توازن القوى وهز السياسة فى المنطقة شبه المستقلة.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة