وزير الزراعة في أسوان وزير الزراعة في أسوان

بالصور..لأول مرة .. وادي الصعايدة بأسوان محل اهتمام الحكومة

عادل إسماعيل الثلاثاء، 07 نوفمبر 2017 - 01:22 م
لأول مرة وزير زراعة يزور وادي الصعايدة بأسوان. . "البنا" يستمع الى مشاكل أهالي المنطقة في لقاء مفتوح ويوجه بحلها على الفور 

وزير الزراعة يتفقد مشروعات التنمية الزراعية  بمنطقة وادي الصعايدة.. ويوجه بسرعة الانتهاء من مشاكل الري والصرف وتطوير محطات مياه الشرب بها ودعم المزارعين بالتقاوي

"البنا": مشروعات التنمية في وادي الصعايدة تستهدف تحسين مستوى معيشة المنتفعين والحد من الفقر 


وادي الصعايدة

تعد منطقة وادي الصعايدة بأسوان من مناطق الاستصلاح الجديدة والتي تم توطينها بشباب الخريجين وصغار المزارعين،  حيث تضم 6 قرى هي: الشهامة، عمرو بن العاص، الايمان، السماحة، الأشراف، النمور، على مساحة اجمالية 24 ألف و 993 فدان، بها حوالي 4170 أسرة من فئات الانتفاع المختلفة من صغار مزارعين، شباب خريجين، وأرامل ومطلقات.

وتأتي زيارة وزير الزراعة وأستصلاح الأراضي الدكتور عبد المنعم البنا، هي الاولي لوزير زراعة يزور المنطقة للاستماع إلى مشاكل الاهالي والمزارعين والوقوف على مشاريع التنمية الزراعية بها ودعم المرأة المعيلة، ورافقه نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الأراضي، ورئيسي مركزي البحوث الزراعية والصحراء، ورئيس قطاع استصلاح الأراضي، ومدير معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة.

مشروعات التنمية الزراعية بوادي الصعايدة

أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على سرعة الانتهاء من تنفيذ مشروعات التنمية الزراعية بمنطقة وادي الصعايدة  في محافظة أسوان، وعلاج كافة المشكلات التي  تعوق تحقيق التنمية بها. 

والتقى وزير الزراعة خلال الجولة عددا من المنتفعين بالقرى المختلفة في المنطقة،  للاستماع إلى المشاكل التي تواجههم،  والتأكيد على الدعم المستمر من الوزارة لهم، بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة ورفع مستوى معيشة أبناءها وتحسين دخولهم. 

وتفقد الوزير والوفد المرافق له المشروعات الخدمية التي تم تنفيذها في هذه المنطقة والتي تشمل حضانة الأطفال والمستوصف الصحي، حيث التقي بالعاملين في هذه الخدمات كذلك أهالي المنطقة للاستماع إلى مشاكلهم والتوجيه بإيجاد الحلول اللازمة لها. 

دعم المرأة المعيلة ودعم المزارعين بالتقاوي


ووجه وزير الزراعة بسرعة حل مشاكل الصرف والري بمنطقة وادي الصعايدة،  وخاصة في قرية السماحة، حيث كلف جهاز مشروعات تحسين الأراضي بالدفع بحفارات لتطهير المصارف بالقرية للتغلب على مشكلة ارتفاع مياه الصرف بها، وذلك حفاظا على الصحة العامة للمنتفعين بقرى المنطقة. 

وشدد البنا على الانتهاء من عمليات تطوير جميع محطات مياه الشرب بقرى المنطقة واستكمال كل ما تحتاج إليه لتوفير مياه شرب نظيفة لأسر المنتفعين المقيمين بهذه القرى، فضلا عن ترميم وصيانة وتجهيز العيادة الصحية، والتوسع أيضا في توفير الرعاية الصحية لجميع القرى،  لافتا إلى ضرورة الاهتمام بالطفل والمرأة من خلال فتح وتجهيز الحضانات والمشروعات الصغيرة النسائية. 

وأكد الوزير على أهمية التوسع في استخدام الطاقة الشمسية والري المتطور وتنفيذ المدارس الحقلية في مجالات الإنتاج الحيواني والنباتي،  فضلا عن التوسع في الإرشاد والتدريب والتوعية في كافة المجالات لإحداث تطور في المجتمع والنهوض به وتوفير فرص عمل،  كذلك عمل تدريب مهني في المجالات التي تحتاجها المنطقة وإنشاء مشروعات صغيرة بقروض ميسرة للمرأة والشباب. 

وقال البنا، إنه سيتم التنسيق مع وزارة الموارد المائية والري،  لعلاج مشاكل الري التي تواجه المزارعين في المنطقة، كذلك إزالة التعديات الواقعة على الترع والمصارف، لافتا الى انه سيتم خلال اجتماع اللجنة التنسيقية العليا بين الوزاريين عرض هذه المشكلة للعمل على حلها على الفور. 

وقرر الوزير دعم مزارعي المنطقة وخاصة المرأة المعيلة بتقاوي المحاصيل للزراعات المطلوبة،  مساهمة من وزارة الزراعة،  بما يساعد في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة ورفع مستوى معيشة هذه الأسر. 

لقاء مفتوح مع المزارعين وأهالي المنطقة

وعقد وزير الزراعة لقاءا مفتوحا مع عدد من المزارعين  بمقر مشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة وسبل المعيشة في اسوان، للاستماع الى المشاكل التي تواجههم واتخاذ القرارات اللازمة لحلها، حيث كلف ادارة المشروع بانشاء وحدات لتصنيع وتجميع الألبان، كذلك دراسة امكانية معمل لزراعة الانسجة، كذلك دراسة امكانية رفع غرامات تأخير سداد اقساط الاراضي على المزارعين، بما يساهم في رفع العبء عن كاهلهم. 

وأشار البنا الى ان الوزارة من خلال مشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة "سيل" والممول من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "ايفاد" ، ساهمت بشكل كبير في تحقيق التنمية بهذه المنطقة، حيث يهدف المشروع الى المساهمة في الحد من الفقر وزيادة  الأمن الغذائي لفقراء الريف من الإناث والذكور، فضلاً عن دعم صغار المزارعين لزيادة دخولهم، وتحسين ربحيتهم وتنويع سبل معيشتهم، وتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للفئات المستهدفة بمناطق عمل المشروع، ومنها وادي الصعايدة والنقرة بأسوان. 

وأوضح ان ذلك المشروع يهدف إلى  خلق مؤسسات قوية لصغار المزارعين، وإنتاج زراعي وتسويق أفضل، فضلاً عن زيادة الطاقة الاستيعابية للتوظيف وتطوير المشاريع، وتنوع الزراعات المدرة للدخل مع توفير العون الفني اللازم لتحقيق الاستفادة القصوى، كذلك تنمية الثروة الحيوانية وبناء منظومة تسويقية متطورة تعتمد على الربط بين الجمعيات التسويقية بالمناطق المختلفة. 

وقال البنا، إن المشروع يستهدف حوالي 40 ألف اسرة ريفية منها 4170 اسرة بمنطقة وادي الصعايدة و 3233 اسرة بمنطقة وادي النقرة بأسوان، لافتاً الى ان الفئات المستهدفة بالمشروع تكمن في صغار المزارعين، وشباب الخريجين، والمرأة الريفية والمعيلة والشباب بمناطق المشروع. 

وأشار وزير الزراعة الى انه يتم العمل على انشاء ودعم جمعيات تنمية المجتمع، وتوفير البنية التحتية الاجتماعية والمادية من انشاء مدارس وعيادات صحية، ومراكز شباب، وتوصيل مياه الشرب، وعمل مشاريع الحلول البديلة للطاقة، لافتاً الى انه يتم ايضاً تقديم التدريب المهني وتنمية المشروعات للفئات المستهدفة وخاصة المرأة الريفية والشباب بهدف تأهيلهم للحصول على وظائف ومن ثم تحسين الدخل ورفع مستوى المعيشة. 

وأضاف البنا، إنه يتم أيضاً العمل على دعم التعاونيات الزراعية وروابط مستخدمي المياه والجمعيات التسويقية، كذلك تحسين البنية التحتية الخاصة بالري وتحسين الصرفـ وتوفير معدات الزراعة، واعتماد تقنيات جديدة ومبتكرة بإستخدام الطاقة الشمسية والوقود الحيوي، لافتاً الى ان المشروع يركز أيضاً على تحسين إنتاجية المحاصيل ودعم الثروة الحيوانية من خلال  اعتماد تقنيات حديثة للممارسات الزراعية وتوفير مناخ أفضل. 

التوسع في إنشاء الصوب 

وتفقد وزير الزراعة نموذج للزراعة بنظام الصوب الزراعية الحديثة، والزراعة بدون تربة، لزراعة الخضر المختلفة، والذي تم تنفيذه في وقت قياسي بالتعاون بين مركز البحوث الزراعية وقطاع استصلاح الاراضي، حيث وجه بتعميم هذا النموذج على كافة قرى المنطقة، مع التنويع في المحاصيل المنزرعة به والتركيز على الاصناف التي يصعب زراعتها في الحقول المكشوفة لطبيعة المناخ والتربة، لتوفير كافة المحاصيل لأهالي هذه القرى، وتحقق الاكتفاء من المحاصيل المختلفة، مشددا على ان يتم بيع المحاصيل المنزرعة لأهالي هذه القرى بسعر التكلفة، دون اي هامش ربح، لرفع العبء عن كاهلهم، كذلك توعية وارشاد المنتفعين بهذا النوع من الزراعة واقامته للراغبين بأقل تكلفة ممكنة لتدر عليه العائد المناسب. 

وأستقبل اهالي المنطقة وزير الزراعة ومرافقيه بالترحاب الشديد، نظرا لحرصه على الاستماع لمشاكلهم والتوجيه بحلها في اسرع وقت ، لافتين الى انها تعد المرة الاولى التي يزور فيها وزير للزراعة هذه المنطقة ويستمع الى اهاليها. 


01e657ec-a3ee-4c18-abdc-fba393173cf3

1f69b84e-086a-405b-ac0a-4ce128301102

22495656-e97f-4383-9dbf-cc07962eed3a

2e916360-2202-4173-a685-0aac924e1965

312318bc-cb2b-43ab-b42b-1613f26f8ac6

32df4f15-cecd-4c28-9d5a-be04ec61fb41

3f721170-8ba5-4c9d-a464-fda58e650ad7

49992d50-b4a4-4b65-8c3c-2923235d5595

4e3c4e85-5a34-4403-b6db-298d1ff59e56

4f993f0a-d312-4c4e-802a-16370e3b07e6

680d6c64-cde2-4818-9fbf-44d6ff218c2d

809567a5-a6e5-4b67-b601-ba7e1f0f8ee2

83f49e8b-df9e-41a6-8a01-67e6ef0292f4

84d28e0f-3024-4288-9268-f4ed788f716a

9052f359-b3d0-49a2-a959-be7ddf7b49f1

9374f1ac-f404-49e4-95a3-9c5da0f03166

9558cded-f5b2-4602-9ea8-2f9937080dc4

9716c3da-261f-4792-b69e-a886bb507694

973d6e6a-a3b5-4d5b-b8db-5cda51dc1386

99b263aa-4db0-469b-850b-3fbd1be20b91

aa45b9bf-f8b7-44e5-ad09-453211aa85f9

ab20ae85-1507-42cb-81d5-563990ea7ec2

b22b7d74-3e85-429b-82ef-ab681341f0d6_1

c703ca34-4b8f-4550-b8a2-0365ae48ee0b

c76a57fb-79c2-4e84-95bb-424e9247e0b5

c81d34ca-d541-474f-91e4-b57ec4eb071a

dcb070b8-124f-4d59-ab4c-126dabbfdb18

debcd3f7-2f4c-4c15-aaf1-622ffd18123f

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة