غضب جماهيري بسبب «تي شيرت» المونديال

طارق نور الأربعاء، 08 نوفمبر 2017 - 11:39 م
جاء تأهل المنتخب الوطني لمونديال روسيا 2018 بعد غياب 28 عاما عن التواجد فى نهائيات كأس العالم، الأمر الذي قابله كل المصريين بفرحة هستيرية وصلت إلى حد الجنون بعد أن كان حلم الوصول للمونديال أشبه بالمعجزة.
وأصدرت شركة الملابس الخاصة بملابس المنتخب «الطاقم» الذى يفترض أن يخوض به الفراعنة مباريات المونديال.. وعند صدور أول صورة لزى المنتخب الجديد انتشرت بسرعة البرق فى جميع الأوساط وخاصة على مواقع «السوشيال ميديا».. وكان الانطباع الأول لدى الناس عدم الرضا عن الشكل النهائى لتيشيرت المنتخب الذى سيخوض به كأس العالم بعد كل هذا الغياب.
وظهر زى المنتخب خاليا من أى لمحة تاريخية عن مصر أو ذكرى مهمة أو حدث كبير فى مشوار الفراعنة خلال مسيرته الحافلة بالألقاب والإنجازات الكبرى.. وهو ما يتنافى مع فكرة عمل الشركة المنتجة التى اهتمت خلال تصميمات باقى المنتخبات الأخرى باستعارة أزياء ماضية وإعادته بأسلوب عصرى.. حيث نفذت تى شيرت ألمانيا بنفس فكرة طاقم الماكينات فى فترة التسعينيات.. واستلهمت طاقم المنتخب الروسى من زى دورة الألعاب الأوليميبة 1988.. وطاقم اسبانيا من مونديال 1994.. وشتان مابين الاستياء الذى فرضه زى المنتخب على الجمهور.. والانبهار الذى أشعله الزى «البديل» الذى كان قد اقترحه بعض المصممين على «الفيس بوك» فى الفترة الماضية قبل اعلان التيشيرت الأخير.


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة