أحلام ومبارك الهاجري أحلام ومبارك الهاجري

زوج أحلام.. ملياردير وبطل الراليات جعل «الملكة» الزوجة الثانية

ريم الزاهد الخميس، 09 نوفمبر 2017 - 01:07 م
تقع «الملكة» الإماراتية أحلام، كل فترة في أزمة جديدة دون أن يُعرف لها سبب، ويظل متابعيها في حيرة كبيرة لما يحدث لها.

كانت أزمتها قبل الأخيرة مع زوجها القطري الجنسية، الذي وقع تحت طائلة المرحلين من الإمارات بعد أزمتها مع قطر، وحاولت أن تتدخل أحلام في الأمر ولكنها لم تستطع حسم الأمر.

جدت أزمة أخرى في حياة أحلام وهي استبعادها من لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس"، على فضائية mbc، دون إبداء أسباب، مما جعل رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، توقع أن تكون ورائها أسباب سياسية بسبب زوجها القطري. 

ولكنها نفت هذه الشائعة على صفحتها الرسمية «تويتر»، قائلة: "ولائي وانتمائي وحبي لبلدي الإمارات لن يستطيع أي حاقد أو كاره أن يشكك به، من أيّام طار الشر يا زايد إلى هذا اليوم وللأبد مهما حاول الحاقدون من المهد إلى اللحد إماراتية وولائي إمارتي وافتخر ونقطه على السطر". 

«مبارك الهاجري» .. هذا الرجل المميز معروف بشخصيته الراقية وبرومانسيته ومعاملته الحسنة مع زوجته والعائلة، فهو فعلا رجل عربي متشبث بجذوره وبوطنه ومحب للناس، ومعروف بصدقه وبحكمته وذكائه.

يتحدث البعض عن ثروة هذا الرجل القطري الذي يملك شركة التنقيب عن النفط في وطنه "قطر"، أن ثروته لا تقدر بالملايين إنما بالمليارات، فهو وزوجته يملكون قصورا في مختلف البلدان العربية والغربية في لبنان، قطر، اسطنبول، باريس... بالإضافة إلى الطائرة الخاصة بالعائلة.

هذا الثنائي يملك الأموال المتنقلة كالسيارات والطيارات والمجوهرات، بالإضافة إلى الأموال غير المتنقلة كالمنازل والعقارات، بنسب عالية لا يمكن تخيلها.

وقعت النجمة في حب زوجها مبارك الهاجري من النظرة الأولى خلال لقائهما في سهرة "نهر الفن"، فكشفت بأنه قام بمناداتها إلى طاولته وبرهن عن إعجابه بها عبر حفظه لصورتها على هاتفه الخاص. 

وكان بطل الراليات متزوجاً في ذلك الوقت من ابنة عمه ولديهما ابناً يبلغ من العمر 18 عاماً، وعائلته رفضت زواجه من فنانة، ولكن ذلك لم يمنعهما من الزواج بعد عدة أعوام من الارتباط، فأصبحت أحلام الزوجة الثانية.

يذكر أن مبارك الهاجري ولد في 24 سبتمبر 1963، وهو بطل رالي قطري، تزوج في 19 يونيو 2003 من المطربة الإماراتية أحلام وأنجبت منه 3 أبناء هما :" فاهد مواليد 2004، فاطمة مواليد 2008، لولوة مواليد 2010.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة